السياحة في البندقية : اهم اماكن سياحية تستحق زيارتها

البندقية هي مدينة بشمال إيطاليا وعاصمة إقليم فينيتو وعاصمةمقاطعة فينيسيا. تعد مدينة البندقية أكبر مدينة بالإقليم من حيث عدد السكان والمساحة. يقدر عدد سكانها 271 الف نسمة. تتكون المدينة من جزئين منفصلين وهما الوسط (الذي يحتوى على بحيرة تحمل نفس الاسم) وميسترى والمنطقة اليابسة. ظلت المدينة لأكثر من ألف عام عاصمة “جمهورية فينيسيا” وكانت تعرف باسم ملكة البحر الأدرياتيكي. نظرا لتراثها الحضارى والفني، ومنطقة البحيرات التي بها، تعد المدينة من أجمل مدن العالم التي ترعاها منظمة اليونسكو الأمر الذي جعلها ثاني مدينة إيطالية بعد روما من حيث ارتفاع نسبة التدفق السياحي من أنحاء مختلفة من الخارج.

تعتبر المدينة من أهم المدن الإيطالية ومن أكثر المدن جمالاً في إيطاليا لما تتمتع به من مبانٍ تاريخية يعود أغلبها إلى عصر النهضة في إيطاليا وقنواتها المائية المتعددة ما يجعلها فريدة من نوعها على مستوى العالم. المركز التاريخي للمدينة يقع على مساحة لأربعة كيلو مترات من اليابسة على 118 جزيرة من منطقة الفينيتو الشاطئية. المنظر الفريد من نوعه والكنوز الفنية الموجودة تجعل منها مدينة مميزة في العالم. تجتازها أكثر من 150 قناة، وتنقسم البندقية إلى 6 مقاطعات وهي بالليرينو وبادوا وروفيجو وفينيسيا وفيرونا وفيسنزا.وللبندقية مناخ مناخ رطب شبه مداري تبعاً لتصنيف كوبن للمناخ، ذو شتاء بارد وصيف دافئ للغاية. ويشبه مناخ فينسيا مناخ سهل بادانا. فنظرا لقرب المدينة من البحر فإنها تمتاز بمناخٍ لطيفٍ حيث تبلغ أدنى درجات الحرارة في فصل الشتاء إلى (3 درجات مئوية) وأقصى درجة حرارة في فصل الصيف تصل إلى (24 درجة مئوية في المتوسط) ويمكن اعتبار المدينة منطقة ارتكاز بين المناخ القارى ومناخ البحر المتوسط.

وتعتبر مدينة البندقية واحدة من أهم المناطق السياحية التي توجد داخل الحدود الايطالية، حيث تجذب نسبة عالية من السياح سنويا لزيارتها نظرا للعديد من الأمور التي سيتم ذكرها فيما يلي، و لكن ما يميز هذه المدينة هو الفن المعماري الذي بنيت على أساسه البندقية منذ القرن الخامس، و من أسمائها و التي تدل على حقيقتها هو إسم مدينة الجندول و يقصد به نتيجة استعمال سكان هذه المدينة للقوارب الصغيرة بغية التنقل و التجول في شوارعها و أزقتها الساحرة ، وهناك العديد من المعالم السياحية المتنوعة تشتمل عليها مدينة البندقية سنتعرف عليها في .وتعدّ مدينة “البندقية” الإيطالية أكثر مُدن العالم رومانسية ، وهي مزدحمة بالفعاليات على مدار العام، ويتقاطر عليها السياح من كل حدب وصوب.

افضل الاماكن السياحية في مدينة البندقية

قصر دوجي

يعتبر قصر دوجي في مدينة البندقية من أحد أجمل المباني التاريخية في أوروبا وليس في إيطاليا فقط, فالقصر شهد العديد من الأحداث التاريخية الكبرى في فينيسيا مثل استخدامه كمقر للحكومة أثناء الثورة كان أيضاً مقراً لإقامة الدوق نفسه.،

يستخدم القصر الأن كمتحف إلا أن تصميم القصر و ديكوراته و الزخرفات بالإضافة إلى التاريخ الذي شهده حوائط القصر يجعله مزاراً سياحياً مستقلاً بذاته في مدينة فينيسيا ، تم بناء قصر دوجي في القرن الربع عشر الميلادي وكان في بادئ الأمر يستعمل كسكن، ثم تم تحويله إلي متحف عام 1923م.

يحتوي القصر على الكثير من التحف والآثار القوطية, وأيضا يقام في المتحف معارض سنوية مهتمة بالفن. ويمكنك التمتع داخل المتحف والسير على الجسر التابع له والذي كان يعتبر قديما ممراً للسجناء بين المحكمة والسجن لذلك ستجده مغطى بالكامل.

جسر ريالتو

جسر ريالتو هو أحد أكثر الجسور شهرة في البندقية ، وواحدة من أفضل مناطق الجذب في البندقية . كما انه أول الجسور الأربعة التي تمتد من القناة الكبرى . اصطف هذا الجسر مع المحلات التجارية بإعتباره بوابة ريالتو التسويقية منذ أواخر القرن ال16 .

كان هذا الجسر هو المكان الوحيد لعبور القناة الكبرى سيرا على الأقدام ، إلا انه كان ولا بد من بناء الجسر لسهولة التوصيل للاستخدام المكثف للمرور سيراً على الأقدام وليسمح أيضا بمرور القوارب تحتها . ، هو واحد من أهم المعالم السياحية في فينيسيا بل في ايطاليا بأكملها،

وهو يعتبر أقدم جسر في فينيسيا و يتكون من ثلاث اتجاهات. يضم الجسر بعض المطاعم والمقاهي التي تقدم أفضل أنواع الأسماء والأطعمة الايطالية المميزة التي يفضلها الكثير من السياح. ويعتبر جسر ريالتو من أهم أماكن السياحة في فينيسيا التي ننصحك أن لا تفوت زيارته.

برج سان ماركو كامبانيل

برج سان ماركو كامبانيل كان يستخدم قبل حوالي 500 عام في معرفة الفلك والقمر وحركة النجوم وتحديد الوقت. وقد اعتمد عليه البحارة قديما لمعرفة الاتجاهات لمعرفتهم حركة القمر, هذا كان قبل أن يصبح من آثار فينيسيا الأكثر شهرة. أما اليوم فأصبح من أهم المزارات السياحية التي يمكنك زيارته أثناء السياحة في فينيسيا فيمكنك الصعود اعلي البرج والتمتع بمشاهدة المدينة في مشهد بانورامي رائع.

يضم البرج أكثر من خمسة أجراس مختلفة، والتي تعمل تلك الأجراس بشكل يومي، ولكل جرس من تلك الأجراس الصوت المميز له. ويمكن التمتع بالعديد من المناظر الموجودة في مدينة البندقية وذلك من خلال صعود البرج حتى قمته والتمتع بمشاهدة المدينة من الأعلى.

ركوب الجندول

عند زيارتك مدينة فينيسيا لا تفوت عليك فرصة تجربة ركوب الجندول في القنال الكبير، فيمكنك من خلال خوضك هذه التجربة الممتعة أن تكتشف أنحاء المدينة الرائعة التي تجعلك ترى المباني المصطفة على الجانبين بألوانها الزاهية وروعة التصميم، كما إنها تجربة رومانسية مناسبة للأزواج في رحلات شهر العسل. قد تستمر الرحلة فيها أكثر من 30 دقيقة من الخيال والسحر والحب.

وعند تجربة الجندول ستستمتع بسحر فينيسيا بالطريقة التقليدية للنقل في المدينة واسترخي على متن زورق فينيسيا الشهير. سوف تلتقي بالغانديلي المسؤول عن التحكم في الجندول في الماء عند رصيف القوارب وهو سيهتم أيضاً بالزورق بينما أنت تستمتع بإطلالة المدينة المحيطة بك.

وتستغرق جولة ركوب الجندول مدة 30 دقيقة عبر القناة الكبرىوستزور كنيسة باسيليكا ديلا سالوتي وبونتا ديلا دوجانا. بعد ذلك، سوف تختار رحلة أكثر هدوءًا في إحدى قنوات البندقية الأصيلة. يمكنك اختيار الحصول على رحلة خاصة أو جماعية بحد أقصى 6 أشخاص لكل جندول.

متحف كورير

يعتبر متحف كوبر واحد من أشهر المتاحف الموجودة في مدينة البندقية، حيث يضم المتحف العديد من الأعمال الفنية المختلفة، والتي تروي الحضارة والتاريخ لمدينة البندقية.؛ والمتحف يعتبر مسرح كبير يعرض تاريخ مدينة البندقية،

حيث يعرض اللوحات والرسومات التي تثبت تاريخ فينيسيا فهي ترتب الأحداث عبر الزمن في المدينة من شخصيات تاريخية أو من الفنون القديمة واللوحات الفنية القيمة. وعند زيارتك للمتحف ستشاهدالتسلسل التاريخي للبندقية وذلك من خلال عرض الأحداث التي مرت بها مدينة البندقية، وأيضًا الشخصيات الهامين بها والذين كان لهم دور كبير في تاريخ البندقية.

قبة بلانيتيريوم

هي اكبر قبة سماوية في ايطاليا ويعرض فيها علم الفلك والمجرات والأجسام السماوية والنجوم والكواكب، فهي سينما تثقيفية كبيرة تتيح لك معرفة علم الفلك العظيم. فان كنت في زيارة فينيسيا مع عائلتك و أطفالك فهي من الأشياء التي سيتمتعون بها كثيرا فضلا عن كم المعلومات التي ستفيدهم بالتأكيد.

يعتبر ذلك المكان من أهم الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مدينة البندقية، وذلك لأنها تعتبر أكبر قبة سماوية، وذلك في إيطاليا بأكملها، ومن خلال زيارة تلك القبة يمكنك التعرف على الكثير من المعلومات.

أهم ما يميز تلك القبة هو وجود مسرح كبير، والذي يكون مسئول عن تقديم العديد من العروض الفلكية الهامة، والتي تعم بالفائدة على من يراها وبالأخص لعشاق العالم الكوني وحركة النجوم والكواكب.

متحف الزجاج

تم بناء المتحف عام 1861م وهو يضم عدد ضخم من المعروضات الزجاجية التي تعود غالبا إلي القرن الخامس عشر الميلادي. المتحف يقع داخل حديقة عامة وهو يتكون من طابقين بها مجموعة رائعة من المعروضات. وعند زياتك لمتحف الزجاج يمكن لك أن ترى تحف ومصنوعات زجاجية رائعة الدقة والجمال.

كنيسة سانت ماريا


كنيسة سانتا ماريا ديلا ساليوت Basilica di Santa Maria della Salute هي كنيسة الروم الكاثوليك، تقع في بونتا ديلا دوجانا بين القناة الكبرى وقناة جيوديككا، في Bacino دي سان ماركو، بدأ البناء في الكنيسة عام 1631، وتم تصميمها علي الطراز الباروكي من قبل بلدسر ونغينا.،

تعتبر الكنيسة شاهد على مرض الطاعون الذي ضرب المدينة وقد مات على أثره الكثير من الناس، وقد تم بناء الكنيسة عام 1630م بعد انتشار المرض، وهي من المعالم الأثرية الهامة في فينيسيا, كما تمتاز الكنيسة أيضا بعظمة الفن المعماري بها الذي يجعلها من أهم أماكن السياحة في فينيسيا.

القنال الكبرى

تحتوي البندقية على مئات القنوات التي تربط بين مختلف الجزر التي تشكل المدينة، وأكبرها هي قنال غراندي، فهذه القناة الضخمة هي أشبه بنهر وتمتد من جانب واحد من البندقية إلى الأخر، حيث يمكنك عبرها الاستمتاع بركوب أحد القوارب في رحلة ممتعة ما بين المباني الجميلة والمشاهد الساحرة.

وهناك أربعة جسور فقط تمتد عبر القناة الكبرى حيث يتنقل السكان المحليين والسائحين عمومًا على طول القناة ، وليس فوقها، للاستمتاع بروعة مشاهد المباني التي تصطف على طول القناة، ومشاهدة حركة المرور المائية المزدحمة في البندقية.

كاتدرائية القديس مرقس

هي كنيسة كاتدرائية تابعة للأبرشية الرومانية الكاثوليكية في مدينة البندقية شمال إيطاليا، هي أشهركنائس المدينة وإحدى أفضل الأمثلة المعروفة على العمارة البيزنطية. تقع في ميدان سان ماركو (في منطقة سان ماركو) مجاورة ومتصلة بقصر دوجي وهي عبارة عن مبنى معماري راقي صمد أمام اختبار الزمن منذ إنشائه في عام 1092 ويظل واحدًا من أهم المباني الدينية في شمال إيطاليا.

وكل جانب من جوانب هذه الكنيسة رائع؛ بداية من التفاصيل المزخرفة والمنحوتات والأعمال الفنية للواجهة الأمامية، إلى اللوحات الجدارية المرسومة بشكل جميل والأعمال الفنية البيزنطية في الداخل من السقف المقبب.

ساحة سانت ماركو

ساحة سان ماركو أحد المعالم الرئيسية العامة في البندقيةفي إيطاليا سمي قديما بهذا الاسم ويرجع ذلك إلى شخص اسمه سان انتصر على جل المصارعين وبعد هذا قدم للملك كي يتصارع معه وغلبه لذلك أقاموا تذكار برج بيزا المائلاحتراماً له.

وتعد الساحة نقطة التقاء رئيسية ومقدمة ممتازة إلى الحياة في البندقية، مع العلم أن كنيسة القديس ماركو ذات التصميم المعماري المذهل والأكثر تميزا في المدينة ستكون من بين المعالم البارزة هنا فضلا عن العشرات من الأبراج الجميلة التي تضم ثروة من المقتنيات والتحف التاريخية.

وتحيط بهذه الساحة سلسلة من المباني المزخرفة ذات الممرات المقوسة، فضلا عن العديد من المباني الجميلة، وتعد هذه الساحة هي المكان المثالي لبدء جولتك في البندقية، مع الكثير من المشاهد الساحرة.

جاليريا ديل أكاديميا

متحف متخصص في عرض فنون البندقية ما قبل القرن التاسع عشر، يعرض الأعمال الفنية بشكل عام واللوحات والرسومات بشكل خاص وفق تصنيف وتسلسل زمنيّ، ومن أشهر اللوحات التي يعرضها لوحة الرجل الفيتروفي للفنان ليوناردو دا فينشي، إضافة إلى أعمال فنية لكبار الفنانين والرسامين العالميين أمثال جيوفاني باتيستا تييبولو. ، ويستقبلك هذا القصر الفخم بصور ضخمة، ومشاهد متنوعة للثقافة الفنية، وهنا ستجد العديد من الغرف والأعمال الفنية التي تستحق الاستكشاف.

وكان المبنى الذي يضمه المعرض في السابق ديرًا تم تحويله إلى المتحف في منتصف إلى أواخر القرن الثامن عشر، ليعد إلى يومنا هذا واحدا من أجمل الأماكن لمحبي فنون عصر النهضة.

قصر الدودج

ويُسمى “القصر الأبيض”، ويقع على حافة ساحة “القديس ماركو”، وكان قديمًا مقرًا لحكومة جمهورية البندقية الإيطالية، وتعرض القصر للحريق في القرن الـ 16، ثم أُعيد بناؤه وطُليت درجات سُلمَه بالذهب، وزُينت أركانه بالمنحوتات واللوحات الرائعة. ويعد قصر دوج أحد أكثر المباني شهرة في البندقية، ويقع أيضاً في ساحة سانت مارك، ولكنه يطل على القناة الكبرى.

ويتميز هذا القصر المزخرف بواجهته الأمامية التي تتمتع بتصميم مقوس جميل مصنوع من الحجر الأبيض مع سلسلة من الزخارف على الجدران، أما من الداخل، فالقصر مثير للإعجاب، مع سلسلة من الغرف المزينة بشكل كبير والتي تحتوي جميعها على التفاصيل الأصلية والأثاث والأعمال الفنية.

سوق ريالتو

يعتبر سوق ريالتو هو السوق الأكبر والاهم والأكثر زيارة في البندقية، تأسس هذا السوق منذ عام ١٠٩٧ لبيع المواد الغذائية الاطزجة واللحوم والأسماك الخضروات والفواكه، وتعتبر منطقة السوق القديمة منطقة تاريخية بالقرب من جسر ريالتو،

ويلاقى هذا السوق إقبال كبير من قبل السكان المحليين والسياح على حد سواء. ، لا يوجد ما يضاهي روعة السوق المحلي عندما تريد تجربة طعم الثقافة المحلية، وسوق ريالتو في البندقية أحد الأسواق الجميلة التي تأخذك في جولة سياحية ما بين المأكولات البحرية المحلية الطازجة، علاوة على مجموعة من الخضروات والمنتجات المحلية الرائعة.

تيترو لا فينيس

مسرح لا فينيس teatro la fenice هي دار للأوبرا في البندقية، ويعد أحد أشهر المسارح في أوروبا وموقع العديد من العروض الأوبرالية لأول مرة، اسمها يعكس دورها في السماح لشركة أوبرا “بالنهوض من تحت الرماد” على الرغم من فقدانها للمسرحين، منذ افتتاحها تعرضت للحرق وأعيد بناؤها مرتين.

ويعتبر مسرح لا فينيس قلب الموسيقى في المنطقة، حيث كان يجمع الموسيقيين ذات الشهرة العالمية ويستقطب الكثير من الأثرياء والباحثين عن الفخامة، ولا يزال إلى الآن يقدم للزائرين موسم كامل من الأوبرا (من يناير إلى يوليو وسبتمبر إلى أكتوبر)، وحتى إن كنت لا تهوى الموسيقى فجولة سيرا على الأقدام لمدة ساعة واحدة إلى لا فينيس ستمنحك صورة رائعة لهذا الهيكل الرائع.

جزيرة ليدو فينيزيا

هي حاجز طبيعيّ وممرّ رمليّ يفصل مدينة البندقية عن البحر الأدرياتيكي بمسافة تُقدّر باثني عشر كيلومتراً من المدينة، ويبلغ طول هذه الجزيرة مسافة أحد عشر كيلومتراً بمساحة أربعة آلاف متر مربع، وترتفع بمسافة ثلاث أمتار أي عشرة أقدام عن مستوى سطح البحر،

وتُعتبر ضاحية سكنيّة يقصدها السيّاح للاستجمام على الشواطئ الرمليّة، وكذلك تُعتبر موقفاً للسيارات، حيث تستغرق المسافة ما بين البندقية وليدو نصف ساعة بالعبّارات المائيّة. وتعتبر ليدو من المنتجعات السياحيّة التي يزدحم فيها السياح القادمين من أوروبا خصوصاً خلال شهري تموز (يوليو) وشهر آب (أغسطس)، فلهذا تعجّ بالفنادق الكبيرة التي تستقبل الأفواج السياحيّة القادمة للاستمتاع وقضاء الأوقات فيها، وعدا عن ذلك فهي المقرّ الرئيسيّ للاحتفال السنوي بمهرجان فينيسيا السينمائيّ، فهي المكان المفضّل للمشاهير والشخصيات الأدبيّة.

جزيرة مورانو

جزيرة مورانو إحدى أشهر جزر البندقية تبعد حوالي ميل شمال مدينة البندقية تشتهر بإنتاجها زجاج المورانو الأشهر عالميا وخاصة في القرون الوسطى. وتتمتع بسحر رائع لا يقارن، ولكنها تمتاز بعدم الازدحام مثل المناطق الرئيسية في البندقية، كما تضم هذه الجزيرة الرائعة العديد من المعالم السياحية والمباني التاريخية، وتشتهر بمصانع الزجاج الجميلة.

وتعد صناعة الزجاج هو تقليد يرجع إلى ألف عام نشأ في جزيرة مورانو التي لا تزال مركزًا لإنتاج الزجاج. حيث تضم متحف للزجاج يعرض تاريخ الجزيرة الزجاجي ، من الزجاج الفسيفسائي إلى الثريات والخرز والتقنيات المزخرفة من القرن الخامس عشر.

جزيرة تورسيلو

هي جزيرة ذات كثافة سكانية منخفضة في الطرف الشمالي من بحيرة البندقية ، ويمكنك خلال رحلتك بتلك الجزيرة السير عبر شوارعها الجميلة واكتشاف معالمها السياحية الرائعة، علاوة على ذلك ، يمكنك أيضا زيارة متحف مخصص يعرض تاريخ هذه السلسلة من الجزر، مع مجموعة متنوعة من المحلات التجارية والمطاعم .