السياحة في كوالالمبور وأهم 21 مكان يستحق زيارتك 2021

كوالالمبور هي العاصمة وأكبر المدن في ماليزيا من حيث عدد السكان، تعتبر كوالالمبور المركز الثقافي والمالي والاقتصادي في ماليزيا كونها عاصمة ماليزيا.
منذ التسعينات، قامت كوالالمبور باستضافة العديد من النشاطات الرياضية الدولية، والأحداث السياسية والثقافية بما في ذلك دورة العاب الكومنولث عام 1998 وبطولة العالم للفورمولا واحد. وبالإضافة إلى ذلك، تعتبر كوالا لمبور موطن لأطول المباني التوأم في العالم برجا بتروناس التوأموالذي أصبح رمزا للتطورات المستقبلية في ماليزيا.

تاريخ كوالالمبور

تأسست كوالالمبور في عام 1850 م آنذاك كان رجاء عبد الله رئيس الملايو في كلاغ استئجر بعض العمال الصينيين للعمل في مناجم القصدير.

جغرافيا كوالامبور

تتميز جغرافيا كوالالمبور باحتوائها على وادي يسمى وادي كلاغ ويحد الوادي من الشرق جبال تيتيوانغسا ومضيق ملغا في الغرب ، وتبلغ مساحة كوالالمبور 243 كيلو متر مربع(94 ميل مربع)،مع ارتفاع متوسط 21،95 متر (72.0 قدم).

المناخ

يتميز الطقس بالحرارة والرطوبة على مدار العام، مع كثرة الأيام التي تسطع فيها أشعة الشمس الدافئة، ويتراوح معدل درجات الحرارة بين 21 – 32 درجة مئوية، فيما ترتفع معدلات هطول الأمطار، إذ يتراوح بين 2000 – 2500 مم سنوياً. ويكون فصل الشتاء الممطر خلال أغسطس وسبتمبر وأكتوبرعلى طول الساحل الغربي بينما يكون بين نوفمبر وفبراير على الساحل الشرقي وفي شمال جزيرة بورنيو.

التسوق في كوالامبور

تحتوي كوالالمبور على 66 مركز للتسوق وبيع التجزية والأزياء.التسوق ساهم ب 7.7 مليار رنجيت ماليزي (2.26 دولار أمريكي) أو 20.8% من إيرادات قطاع السياحة لعام 2006.وتلعب كوالالمبور دور مهم في جذب المستهلكين.

وفي عام 2000 م قامت وزارة السياحة الماليزية بحدث ضخم للبيع والتسوق في ماليزيا ويقام هذا الحدث الضخم من أجل البيع والتسوق ثلاث مرات في السنة في أشهر مارس ,مايو وديسمبر، حيث يتم تشجيع جميع مراكز التسوق المشاركة لتعزيز كوالالمبور كوجهة تسوق رائدة

الثقافة في كوالامبور

تعتبر كوالالمبور مركز للنشاطات الثقافية والفعاليات في ماليزيا. من بين هذة المراكز المتحف الوطني الذي يقع على طول الطريق السريع ماهاميرو. والذي يضم مجموعة من التحف واللوحات التي تم جمعها من جميع أنحاء البلاد. وأيضا متحف الفنون الإسلامية الذي يضم أكثر من سبعة آلاف من القطع الأثرية الإسلامية بما في ذلك المعارض النادرة فضلا عن مكتبة للكتب الفن الإسلامي.

ومع ذلك، فإن المتحف لا يركز على تجميع أعمال من الشرق الأوسط فحسب، بل يشمل أيضا تحف ولوحات من أماكن أخرى في آسيا، مثل الصين وجنوب شرق آسيا. كوالالمبور لديه الحرف الثقافية المعقدة إلى جانب وجود متحف يعرض مجموعة متنوعة من النسيج والسيراميك الحرف المعدنية، ومنتجات الخيوط. ويتم تصوير جميع المعلومات من عملية الإنتاج بشكل كامل مع ديوراما الحقائق التاريخية، وتقنية هندسة المعدات التقليدية.

ومن العمليات التي تم تصويرها صناعة الفخار ونحت الخشب بطرق معقدة، نحت الفضة، الحدادة ,النسيج، وختم أنماط الباتيك على القماش وصنع القارب. رويال سلاغور وهو متحف يسمح للزائرين باستخدام الأدوات والأساليب القديمة.

السياحة في كوالامبور

قطاع السياحة يلعب دورا مهما في اقتصاد المدينة، وتوفير الدخل وفرص العمل وتوسيع نطاق الفرص التجارية.ويوجد في العاصمة الماليزية العديد من الفنادق الكبيرة.حيث تعتبر مدينة كوالالمبور المدينة الخامسة من الأكثر زيارة في العالم 8,940,000 في عام 2008,إضافة على احتواها العديد من مراكز التسوق العالمية، وأصبحت أيضا عنصرا قويا في مجال الصناعة.

الوجهات السياحية الرئيسية في كوالالمبور:ساحة مرديكا,مجلس البرلمان الماليزي,استانا بودايا,استانا نيجارا,برج كوالالمبور, المتحف الوطني في ماليزيا,السوق المركزي,مسجد جاميك,مسجد نغارا ومسجد الإقليم الفدرالي.و أنتشرت الفنادق ذات الخمس نجوم في جميع أنحاء كوالالمبور لاستيعاب الأعداد الكبيرة من السياح التي تزور العاصمة الماليزية.

افضل اماكن سياحية في كوالالمبور

الجسر المعلق في برجي بتروناس

يصل ارتفاع الأيقونة المعمارية في كوالالمبور إلى 451.9 متر. ويتمتع بتصميم إسلامي هندسي؛ في الوسط يمثل مبادئ الوحدة والتجانس والاستقرار والعقلانية. احتل البرجان المرتبة الأولي على مستوى العالم حتى عام 2004 كأعلى ناطحة سحاب وكذلك الجسر المعلق بينهم. الأمر المدهش في هذا الجسر أنه غير مثبّت في أي من المبنيين بل يعمل كعنصر متحرك لحماية البرج من الرياح القوية.

الجسرالمعلق مفتوح للزيارة خلال أيام الأسبوع العادية، ويقتصر عدد التذاكر على 1000 تذكرة فقط في اليوم.

ميدان ميرديكا


يُعدّ ميدان ميرديكا من الأماكن التي ننصحك بزيارتها وذلك لقيمته التاريخية، ففي هذا الميدان بالتحديد أعلنت فيه ماليزيا استقلالها في 31 أغسطس 1957، ولا تفوت أيضًا زيارة السلطان عبد الصمد ونادي سيلانجور الملكي ومسجد جاميك وكاتدرائية سانت ماري.

هناك يمكنك التقاط صورة مع ساعة العد التنازلي واطلع على التاريخ الماليزي في مكتبة كوالالمبور فهي تستحق الزيارة وستمنحك معلومات غنية جدًا.

مبنى القطار التاريخي

مشاهدة هذا البناء المعماري العملاق يعتبر من الأنشطة الموصى بها في كوالالمبور؛ لأنه من أكثر التصميمات الفريدة في كوالالمبور بكاملها. يُذكر أن المهندس الإنجليزي
آرثر بنشن هاباك كان المسؤول عن تصميم المحطة المستوحى من العمارة الهندو-قوطية، وبُنيت عام 1910 ويشابهها في التصميم أيضًا جالان سلطان هشام الدين المعروف سابقًا باسم شارع النصر.

مبنى استانا نيجارا التاريخي وساعة تناوب الحراس

بناه مليونير صيني العام 1928 أراد فقط أن يقطن في قصر مكون من طابقين وتحول اليوم ليكون بيت حكومة ولاية سيلانجور حيث يتم استقبال الدبلوماسيين الأجانب والاحتفالات الملكية، وقبل أن يخضع لاستخدام الحكومة، عاش فيه سلطان سيلانجور لفترة قصيرة.
لا يمكن للزائرين دخول القصر ولكنهم يأتون لرؤية تصميمه المعماري الفريد والتقاط الصور عند تغيير الحرس.

حديقة أوربان أوركارد (إربان دوسون بارك)تقع خلف مبنى استانا نيجارا وهي مزودة بمسارات للركض وملعب ومزينة بالبساتين المحلية.

مبنى السلطان عبد الصمد

بني في أواخر القرن التاسع عشر -يعتبر مركز لمكاتب إدارة الاستعمار البريطاني- من حجارة حي بريك فيلدز التاريخي. صمم المبنى المهندس البريطاني إيه سي نورمان ولكن تم التعديل على التصميم فيما بعد كي يعكس أسلوب Neo-Mughal الواضح اليوم. يقع المبنى على بعد دقيقة واحدة من ميدان ميرديكا، ويمكنك رؤيته وأنت في الميدان لقبته النحاسية الضخمة وبرج الساعة الذي يحتوي على جرس يزن طن يصدح في الأجواء كل 30 دقيقة.

كهوف ومعابد باتو

عند اختيارك لرحلة اليوم الواحد في كهوف باتو خلال شهر يناير ستستمتع بثلاث مغامرات مجانية: مشاهدة القاعة الفنية بالكهف ودخول متحف الكهف الموجود في سفح تلة حجر جيري عمرها 400 مليون سنة، ثم ستتسلق حوالي 207 متر إلى كهف الكاتدرائية المطل على المعبد الهندوسي الديني القديم الواقع تحت سقف ارتفاعه 100 متر.

وشارك السكان المحليين في احتفال تاي بوسام الشهير بألوانه الصاخبة في الذي يقام في شهر يناير من كل عام، وامشِ مع الآلاف منهم لمسافة تقرب من 13 كم تبدأ من وسط كوالالمبور وحتى الوصول إلى الوجهة النهائية. يمكنك الوصول إلى الكهف عبر قطار KTM Komuter من محطة القطارات المركزية.

منتجع جينتنج هايلاندز

الصعود بالتلفريك المؤدي إلى مرتفعات جينتج سيكون إحدى العلامات البارزة في هذه الرحلة؛ فهو يتمتع بقاع زجاجي يمنحك صورة بانورامية من الأعلى لترى المساحات الشاسعة من الغابات الخضراء فلا تفوت لقطة واحدة لحين وصولك إلى قمة التلة حيث المنتجع. يذكر أنه بالرغم من وجود الكازينو الوحيد القانوني في البلاد ويقع بالقرب من كوالامبور.

ولكنه ليس عنصر الجذب الوحيد للزائرين، وهذا ما جعله يكتسب لقب “مدينة التسلية”/ فهناك ستجد ملاهي عالم الثلج (Snow World) ومركز تسوق سكاي أفينو ومزرعة أوانا لركوب الخيل ومناطق عدة تصلح للتنزه الطويل، ولا تنسى قضاء بعض الوقت والتنزه في مزرعة الفراولة. إذا كنت قلقًا عما إذا كنت ستجد مكان للإقامة، فلا يوجد داعٍ لذلك؛ لأن المنتجع يحتوي على 7 آلاف فندق ملائم لجميع الميزانيات وأماكن إقامة أخرى تصلح للعائلات.

حديقة طيور كوالا لمبور

تقع وسط حدائق بيردانا التي تنعم بهدوء ومناظرها الطبيعية الرائعة وتبعد 10 دقائق فقط عن مركز مدينة كوالالمبور ، و هذه الحديقة موطنًا لما يربو على 3000 طائر ينتمي إلى ما يقرب من 200 نوع من مختلف أنواع الطيور المحلية والأجنبية. ولعل أهم ما يميز هذه الحديقة عن دونها من حدائق الطيور هي ما تحتضنه من مفهوم الطيران الحر.

استمتع بالتجول بين أرجاء الحديقة، ولا تفوت على نفسك فرصة مشاهدة بط المندرين، والعقبان الصقرية، وطائر أبو قرن، والنعام وغير ذلك الكثير من أجمل الطيور.كما يمكنك التمتع بزيارة حضانات الطيور وغرف التفريخ والتعرف على كيفية العناية بالبيض صناعيًّا باستخدام هذه الحضانات.

لا تنس التقاط الصور وأنت في رحاب هذا الجمع الغفير من أنواع الطيور المختلفة ولا تنس المشاركة في برنامج إطعام الطيور والاستمتاع بالعروض التي تؤديها الطيور في الصالات شبه المفتوحة والتي تبدأ يوميًّا من الساعة 12:30 مساءً وتمتد إلى الساعة 3:30 مساءً.

أكواريوم عالم البحار

يقع أكواريوم عالم البحار في قلب المثلث الذهبي (جولدن تريانجل) المفعم بالحيوية والنشاط وعلى بُعد مسافة قصيرة سيرًا على الأقدام من أبراج بتروناس التوأم الشهيرين. وهذا المكان عبارة عن حوض مائي معاصر يعيش فيه أكثر من 5000 كائن بحري متنوع وكائنات أرضية مختلفة في مساحة فسيحة متعددة الطوابق. ويتخذ الأكواريوم من بهو مركز كوالالمبور للمؤتمرات موقعًا له.

ويأخذك المكان في رحلة ممتعة تكتشف فيها الطبيعة الساحرة للحياة المائية والسلوكيات التي تتميز بها الحيوانات والمخلوقات الزاحفة فوق سطح الماء وتتعرف فيها على الطبيعية الخلابة بداية من المياه الاستوائية بمنطقة آسيا وحتى الغابات المطيرة التي يحفل بها العالم.

ومن بين المعالم الرئيسية بهذا المعلم السياحي الجذاب حوض أسماك على هيئة نفق طوله 90 مترًا مزود بممشى متحرك. وستبلغ بك الدهشة مبلغها عند مشاهدة أسماك قرش النمر الرملي، وسمك الراي اللاسع، والسلاحف المائية، وغير ذلك من المخلوقات البحرية التي تسبح في النفق المائي العملاق في حياة ساحرة ترى فيها الغطاسين وهم يطعمون هذه المخلوقات في وقت الظهيرة. إنها حقًّا فرصة نادرة لمشاهدة نجوم البحر الحية، وقروش الخيزران في حوض أسماك ضخم تستطيع أن تلمسه بيديك.

منارة كوالا لمبور

منارة كوالالمبور او تُعرف بـ منارة ماليزيا هي رابع اعلى برج في العالم بعد برج تورونتو وأوستانكينو موسكو وبرج شانج هاي في الصين، وهو سابع أطول برج للاتصالات السلكية واللاسلكية في العالم والأطول في جنوب شرق آسيا.

على الرغم من أن منارة كوالا تم تشييدها أصلاً لتحسين جودة الاتصالات والبث الإذاعي في ماليزيا، فقد أصبح البرج علامة بارزة ورمزية تحدد ماليزيا كدولة قادمة حيث تُعد منارة كوالالمبور اليوم وجهة أساسية تجذب العديد لزيارتها عند السياحة في ماليزيا.

برج المنارة يقع في وسط مدينة كوالالمبور بارتفاع 421 مترا وفي قمته يوجد المطعم الدوار في منارة كوالالمبور ومحلات لبيع الهدايا التذكارية ومنصة للعروض الفنية في الطبقة الأرضية.

تحتوي منارة كوالالمبور على حديقة حيوانات مُصغرة يتم عرضها داخل صناديق زُجاجية وهذه الحيوانات الي يتم عرضها في المنارة في ماليزيا هي من أشهر الحيوانات الموجودة في ماليزيا.

المتحف الوطني في كوالامبور

المتحف الوطني في كوالالمبور انشئ في عام 1963 ليكون مركز تراث ثقافي غني وكمركز لتبادل المعلومات عن ماضي البلاد.يضم مختلف المعارض داخل المتحف لتقديم الرؤى عن تنمية البلد.ويوجد بالمتحف معرض الآلات الموسيقيه والمعرض الثقافي المعرض الوطني للرياضة ، ومعرض التاريخ الطبيعي ويوجد مختبر ومكتبة تضم اكثر من 6،500 عناوين خدمات للباحثين ،الطلاب والافراد في مجال علم الآثار وعلم الاجناس والتاريخ الطبيعي وغير ذلك من المجالات ،ويوجد بالمعرض مصورات تاريخية للقاطرات والسيارات وبعض النماذج لبعض القصور المشهورة .
اوقات العمل يومياً من السادسه صباحا وحتى التاسعه مساءً.

حدائق ليك غاردينز

حديقة البحيرة أو كما تعرف بإسم حديقة ليك بارك Lake Park تعتبر من أشهر الحدائق السياحية الموجودة في مدينة كوالالمبور حيث أنها توجد في قلب المدينة الماليزية الأشهر حيث أنها تشتهر بمساحتها الكبيرة على أرض كوالا لمبور و التي تصل إلى حوالي أكير من مائتي و سبعة و عشرون فدان تقريبا من المساحات الخضراء و الواسعة و التي تجعلها من أهم المعالم الحضارية المميزة التي توجد في ماليزيا فهي تحتوي على مجموعة من المناطق الطبيعية الخلابة بالإضافة إلى أنها توفر العديد من الأنشطة المختلفة و المميزة و التي تجعلها من أهم الحدائق التي يفضل زيارتها من قبل كل كبير و صغير في المدينة.

تضم حديقة Lake park العديد من الأنشطة المختلفة و التي تعلق بالطبيعة أو بالفنون و الثقافة كما أنها أيضا من أكثر الأماكن التي تساعد على الاسترخاء و الاستجمام و الهدوء و لذلك فهي من أجمل الحدائق في المدينة , و من أهم الأماكن التي يتوافد عليها العديد من زائرين هذه الحديقة من أهالي مدينة كوالا لمبور أو السائحين هي منطقة الحديقة النباتية حيث أنها تعتبر من أهم المناطق البعيدة عن ضوضاء المدينة و التي مليئة بجمال و هدوء الطبيعة الخلاب و الذي يبحث عنه كل كبير و صغير في هذه المدينة كما أنها تحتوي على نسمات الهواء النقي الناتج عن هذه النباتات الرائعة و المنتشرة في المكان

حديقة الفراشات في كوالالمبور

تعتبر حديقة الفراشات في كوالالمبور ضمن افضل أماكن السياحة في كوالالمبور ، فهي مكان مثالي للاستمتاع برؤية الفراشات وسط الحدائق المزهرة الجميلة المعطرة والزهور الملونة، ولا عجب في ذلك، فأنت هنا في زيارة إلى أحد أكبر حدائق الفراشات في العالم، والتي تمتد على أكثر من 80،000 قدم مربع، وتضم ما يقرب من 5،000 من الفراشات الحية، والنباتات الرائعة.

ومن بين معالم الجذب الأخرى في حديقة الفراشات بكوالالمبور، متحف مليء بمجموعة حية من الحشرات والفراشات من جميع أنحاء العالم، علاوة على متجر لبيع الهدايا التذكارية.

النصب التذكاري الوطني في كوالامبور

شيد هذا النصب التذكاري تقديرًا وتكريمًا لمن استشهدوا وبذلوا أرواحهم في سبيل السلام والحرية، ولاسيما إبان نضال الدولة ضد تهديد الشيوعية. ويضم هذا الصرح التذكاري واحدًا من أضخم التماثيل البرونزية في العالم. وقد نُحت النصب في عام 1966 على يد النحات فيليكس دي ويلدون، وهو من قام أيضًا بتصميم نصب أيو جيما الشهير في العاصمة واشنطن.

كما يضم النصب سبعة تماثيل بشرية برونزية مثبتة على قاعدة مستطيلة، يرمز كل منها إلى واحد من الصفات البشرية السبع التالية: الشجاعة والقيادة والتضحية والقوة والمعاناة والوحدة والحذر.

وبجوار النصب التذكاري الوطني تقع الحدائق الآسيوية (ASEAN Gardens) والنصب التذكاري لتون رزاق والذي يضم تذكاريات تخص رئيس الوزراء الثاني لماليزيا، الراحل تون عبد الرزاق حسين.

صن واي لاجون

إذا كنت تسافر بصحبة العائلة إلى وجهة جديدة، وتبحث عن أفضل سبل الاستمتاع، من المؤكد أن زيارة أحد الحدائق المائية سيضفي على الرحلة مزيد من البهجة، ولذا عندما تتوجه عزيزي المسافر إلى كوالالمبور، نوصيك بزيارة مدينة صن واي لاجون المائية، التي تعتبر أفضل حديقة مائية في المدينة، وأحد أجمل الأماكن الرائعة للترفيه والاسترخاء والمرح مع العائلة في كوالالمبور.

الحي الصيني في كو الامبور

يقع الحي الصيني في الصيني في شارع بيتالينغ بقلب كوالالمبور، ويشتهر بكونه مكان صاخب ملىء بالألوان والحيوية حتى أن الكثيرين يطلقون عليه الحي الذي لا ينام، وهو مكان مثالي لمحبي التسوق، خاصة مع كونه يقدم للزائرين جميع المنتجات من الأعشاب الصينية إلى الهدايا التذكارية، فإن كنت تخطط لزيارته، ينصحك الخبراء بذلك في المساء، حيث يتحول المكان لسوق ليلي نابض بالحياة.

مسجد جامك

يعتبر مسجد جامك الذي صممه المهندس المعماري آرثر بينيسون هوباك، وافتتح رسميا في عام 1909 من قبل سلطان سلانجور، أحد أقدم المساجد في ماليزيا، ويحظى بشهرة واسعة بين السائحين لتصميمه المعماري الذي بمزيج ما بين العمارة الإسلامية والمغاربية إلى جانب موقعه المميز في قلب المدينة عند نقطة التقاء نهري كلانج وجومباك.

السوق المركزي

يعتبر السوق المركزي وهو مركز الثقافة الماليزية والتراث والفنون والحرف اليدوية، بمثابة وجهة التسوق الأولى لمعظم السائحين من زائري كوالالمبور، خاصة من محبي اقتناء المنسوجات والملابس والهدايا التذكارية الماليزية الفريدة، ويضم السوق إلى جانب المحال والمراكز التجارية وأكشاك الطعام، منصة للفنانين لعرض أعمالهم في صالة أنيكس جاليري التي تشتهر بالمعارض الفنية وعروض الأفلام.

متحف الفنون الإسلامية

افتتح متحف الفنون الإسلامية للجمهور في 12 ديسمبر 1998، ويقع في حديقة بيردانا النباتية في قلب المدينة، وهو أكبر متحف للفن الإسلامي في جنوب شرق آسيا، حيث يضم حوالي سبعة آلاف من القطع الأثرية والتحف الفنية التي تلقي الضوء على العالم الإسلامي، بما في ذلك المجوهرات والنسيج والسيراميك والدروع، والأواني الزجاجية الإسلامية وكذلك هيكل ضخم يجسد المسجد الحرام في مكة المكرمة.

بوكيت بينتانغ شارع العرب

تشتهر منطقة بوكيت بينتانغ التي يسهل الوصول إليها عبر وسائل النقل العام المحلية بكونها منطقة الترفيه العصرية في كوالالمبور، إذ تضم مراكز التسوق الأنيقة، والمطاعم العربية الشهيرة علاوة على مجموعة متنوعة من فنادق الخمس نجوم، حتى إن معظم سائحي المدينة بتوجهون إلى هناك للاستمتاع بأحد أفضل فرص التنزه في قلب المدينة.

مرديكا سكوير

تصنف ساحة ميرديكا أو ساحة الاستقلال ضمن الأماكن التاريخية الرائعة عند السياحة في كوالالمبور ، وذلك باعتبارها الساحة التي شهدت استقلال البلاد وتم رفع علم الاتحاد الماليزي بها في عام 1957، هذا فضلا عما تضمه من مبان تاريخية قريبة، وهناك يمكنك الاستمتاع بالتنزه في الهواء الطلق مع التعرف على طبيعة السكان المحليين عن قرب.

محمية بوكيت ناناس كوالالمبور

محمية بوكيت ناناس هي معلم بارز يمكنك زيارته عند السياحة في كوالالمبور ، باعتبارها الغابة المطيرة الاستوائية الوحيدة الباقية في قلب المدينة، ففي الأصل هي موطن للنمر الماليزي، وللقردة والثعابين والسناجب، كما أنها تفتخر بالكثير من النباتات التي تشمل الأعشاب النادرة وأعشاب الخيزران العملاقة.

اقرا ايضا عن كوالالمبور