السياحة في دبلن ايرلندا : 12 مكان سياحي في دبلن يُمكنك زيارتهم

السياحة في دبلن عاصمة جمهورية أيرلندا، من وجهات السياحة الغنية بالمعالم والأماكن السياحية. تقع دبلن عند مصب نهر ليفي، الذي يصب في الميناء، ويقسم المدينة إلى قسمين. تمتد بينهما عدة جسور، ومن أشهرها “جسر أوكونيل” . وهذا الموقع المُميز، جعلها مكانًا رائعًا للتنزه والإستمتاع بأجواء العاصمة الايرلندية. وتُعتبر مدينة دبلن، أكثر المدن أزدحامًا بالسكان والسياح في أيرلندا.

تشتهر دبلن بتراثها الثقافي العريق، والعمارة الجورجية الفريدة، والحدائق الخلابة، هذا فضلًا عن كرم ضيافة أهلها. فتُعبر دبلن مركز ثقافي وتاريخي وحضاري هام في إيرلندا. وقد منحت هذه العاصمة الأيرلندية للعالم، شخصيات أدبية مشهورة مثل : ” بيتس ويكيبت وجويس وشو ووايلد”

ومن أشهر الكُتب الأدبية، الذي جعلت دبلن يطلق عليها أسم مدينة الأدب في اليونسكو عام 2010م، هو كتاب “كيلز” الذي يُعرض اليوم في معرض دائم في كلية ترينيتي. ويمكنك إستكشاف مدينة دبلن الرائعة بكل سهولة، من خلال شبكة مواصلات مريحة للغاية.

tourism in Dublin

اهم معالم السياحة في دبلن ايرلندا

متحف دبلن الصغير

The Little Museum of Dublin

يقع المتحف الصغير بدبلن، في مكان مميز وسط المعالم التاريخية العظيمة في المدينة، في الجزء العلوي من شارع داوسون. وهو عبارة عن جوهرة مُخفية وكنز دفين، للمُقنيات الأثرية والتراثية للمدينة. فهو يستعرض كيف كانت حياة شعب دبلن، وتطورها على مدار القرن الماضي، مع وجود تفاصيل دقيقة لممتلكاتهم. ويضم هذا المتحف مخطوطات تاريخية هامة.

تم إفتتاح متحف دبلن الصغير في عام 2011 م، وتم تطويره ليضم مجموعة من المعارض والأحداث المؤقتة، مع المنشآت الدائمة مثل معرض يو تو. كما تم تطوير وترميم المنبر الذي استخدمه “جون كينيدي”، عندما خاطب مجلس البرلمان الأيرلندي عام 1963م. فهو مكان جميل يُمكنك إستكشافه بنفسك، أثناء عطلتك السياحية في دبلن.

متحف أيرلندا الوطني

National Museum of Ireland

تم إفتتاح متحف أيرلندا الوطني للفنون الزخرفية والتاريخ في عام1997م. وهو يضم العديد من المعالم الأثرية الرائعة، التي من بينها مجموعات الفضة والسيراميك والمجوهرات، والأثاث والأزياء الأيرلندية الفاخرة. بالإضافة إلى معرض لإستعراض التاريخ العسكري الأيرلندي. كما يضم أيضًا العديد من المعارض الدائمة الأخرى، التي تعرض القطع الأثرية والزي العسكري التاريخي.

يوجد أيضًا فرع للمتحف الوطني وهو “متحف التاريخ الطبيعي” الذي يُعرف بأسم متحف المتحف أو “حديقة الحيوانات الميتة”. وهو يشمل العديد من المعالم البارزة، ومجموعات كبيرة جدًا من أنواع الحفريات والديوراما وغيرها الكثير. وجميع ما سبق يُمكنك إستكشافه مجانًا في جولة مُمتعة. فهو من أهم أماكن السياحة في دبلن ، فلا تفوت زيارته.

قلعة دبلن 

Dublin Castle

كانت قلعة دبلن مركزًا للإدارة المركزية، وقد شهدت العديد من الأشكال، حتى أصبحت قلعة دبلن اليوم، تُستخدم بشكل أساسي للمناسبات الإحتفالية، والمعارض، والحفلات الموسيقية، وإحتفالات تنصيب الرئيس. فضلًا عن أنها موقع سياحي هام ورئيسي في البلاد.

تضم القلعة أطلال وبقايا القلعة القديمة، التي عاصرت القرن الثالث عشر، وشقق الدولة المُزخرفة، التي يتم فتحها للزوار. وقاعة العرش الملكي الفاخرة، ذات التصاميم الرائعة. بالإضافة إلى ساحات واسعة من الحدائق ذات الإطلالات الخيالية.

معرض مكتبة تشستربيتي

Chester Beatty

يضم معرض تشيستربيتي، مجموعة مميزة من الفن الشرقي. ومجموعات عديدة ومتنوعة، من المخطوطات، والكتب، والنصوص القديمة. ولعل أهم ما تتضمه مكتبة تشيستربيتي بدبلن، هو الكُتب الفرنسية، التي تعود إلى القرنين الرابع والخامس عشر. وكتاب الصلاة الذي يخص “فيليب الثاني” ملك إسبانيا. والمطبوعات الإسلامية الرائعة، وأعمال فن الشرق الأقصى. كذلك يوجد المخطوطات السنسكريتية من القرنين الثاني عشر والثالث عشر، والمنمنمات الهندية والطين البابلي.

كما تضم مكتبة تشيستربيتي العديد من المخطوطات الأوروبية، التي ترجع إلى العصور الوسطى وعصر النهضة، ونصوص بردية مصرية، ونسخ عديدة من القرآن والإنجيل. أيضًا يتم عرض اللوحات البوذية، والمنمنمات التركية والفارسية، والمطبوعات الخشبية من اليابان، وأردية التنين الصينية. فهذه المكتبة تُعد كنزًا هامًا، و واحدة من أهم مزارات السياحة في دبلن ، حاصة لمُحبي الجولات الإستكشافية للتاريخ والثقافات المختلفة.

شارع جرافتون

Grafton Street

يُعد شارع جرافتون بدبلن، من المعالم السياحية البارزة. ويأتي إليه كثير من السائحين، وذلك لكونة من مناطق دبلن الأكثر شعبية. فتجد هناك تمثال “مولي مالون”، وعازفي الكمان التقليدين، وكُتاب الأغاني والمُغنيين. فضلًا عن وجود العديد من البوتيكات والمتاجر المتنوعة، كمتاجر المجوهرات، والعديد من أماكن بيع الأطعمة الأيرلندية التقليدية الشهية، وبائعي الزهور.

كما أن شارع جرافتون بالعاصمة دبلن، هو نقطة جذب للمتسابقين. فهو أكثر من مجرد شارع، حيث يُقام في هذا الشارع، العديد من العروض الإرتجالية للفرق الموسيقية، والموسيقيين المشهورين مثل فرقة “يو تو”.

حديقة فينيكس بارك وحديقة حيوان دبلن

Dublin Zoo

تقع حديقة حيوان دبلن في فينيكس بارك، وهي أكبر حديقة عصرية مغلقة في أوروبا، حيث تبلغ مساحتها حوالي 1750 فدان. وتُعد هذه الحديقة الرائعة، من مناطق السياحة في دبلن الهامة. فهي تجذب أكثر من مليون سائح سنويًا. وتشتهر بمشاركتها في حماية الحيوانات المُهددة بالإنقراض، إذ إنها تمنح السائح مُتعة إستكشاف ومشاهدة العديد من الحيوانات من مختلف البيئات. وأهم ما يُميزها هو تجول المئات من الغزلان في المنتزه في شكل رائع.

تضم هذه الحديقة الرائعة العديد من الحيوانات النادرة والغريبة، مثل الأسود والفيلة الآسيوية، وبيت الزواحف وإنسان الغاب والنمور، وأسود البحر وأفراس النهر وطيور البطريق والخفافيش وغيرها الكثير. كما أنها تضم منطقة مُخصصة لألعاب الأطفال المُسلية ومناطق لتناول الطعام ومزرعة عائلية.

المتحف الأيرلندي للفن الحديث

Irish Museum of Modern Art

تم بناء المتحف الأيرلندي للفن الحديث في دبلن عام 1991م، وهو واحد من أفضل صالات العرض في أيرلندا. يقدم المتحف العديد من المعروضات من جميع أنحاء أيرلندا، التي تركز على الفن الحديث والمعاصر،

يتميز المتحف الأيرلندي للفن الحديث بهندسته المعمارية الجميلة، فهو خلفية مثالية للفن الحديث، الذي يزين جدرانه وكذلك لأستوديوهات الفنانين الموجودة هنا. يضم المتحف ما يقرب من 3500 عمل فني، البعض منها أيرلندي والآخر لفنانين من الخارج. يوجد به أيضًا جولات مصحوبة بمترجمين، فضلًا عن البرامج الترفيهية المميزة للأطفال.

مركز جيمس جويس 

James Joyce Centre

تم تأسيس مركز جيمس جويس، على يد السناتور الأيرلندي المُرشح للرئاسة من قبل والباحث الشهير “ديفيد نوريس وجويسان”. المتحف عبارة عن منزل جورجي جميل، ومُخصص لكل ما يتعلق بالباحث والكاتب جوسيان. وعلى الرغم من أن جوسيان لم يعش أبدًا في العقار، إلا أنه كان على اتصال به، من خلال شخصية حقيقية ظهرت في رواية يوليسيس.

متحف كليمينهام جول

Kilmainham Gaol Museum

يُعد كليمينهام جول بدبلن، موقعًا سيء السمعة في تاريخ القومية الأيرلندية. فقد سُجن فيه قادة متمردين عام 1916م، تم تم إعدامهم في ساحة السجن، بسبب ما كان يُعتبر أنه خيانة عظمى. ويقدم كليمينهام حاليًا لمحة عن الظروف التي كانت عليها البلاد، ويوضح النضال من أجل الإستقلال الأيرلندي.

يضم كليمينهام جول العديد من الجولات الإرشادية، في جميع أنحاء السخن. والتي تغطي التاريخ الأيرلندي من ” 1796م وحتى 1924م”. وأهم هذه الجولات هي ساحة الحجر، التي تقشعر لها الأبدان، حيث أن هذا المكان هو الذي ألتقى فيه قادة الإنتفاضة بمصيرهم المروع، فأن كليمينهام يعد رمزًا للإضطهاد. فإن كُنت ممن يُحبون إستكشاف التاريخ السياسي لأيرلندا، ننصحك بزيارة هذا المكان

متحف الروك أند رول الأيرلندي

The Irish Rock 'n' Roll Museum Experience

عُشاق الموسيقى يأتون بإستمرار إلى متحف موسيقى الروك أند رول الأيرلندي. فهذا المتحف يُركز على أفضل الأعمال الموسيقية الأيرلندية، ويستغرق السائح في هذا المتحف ساعة واحدة فقط، ولكنها مليئة بالإثارة في التعرف على الأعمال الفنية ل، “يو تو وليزي ” في مراحل حياتهم المهنية المختلفة. يضم متحف الروك أند رول، مجموعة متنوعة من القطع التذكارية والأثرية. فهو مكان له شعبية ومن أماكن السياحة في دبلن .

متحف الهجرة الإيرلندي ” إيبيك “

EPIC The Irish Emigration Museum

يقع متحف الهجرة الإيرلندي “إيبيك” في مكان مُميز، بمنطقة دوكلاندز بدبلن العاصمة. تم إنشاء هذا المتحف الرائع في عام 2016م، ويقدم سردًا متعمقًا للهجرة الإيرلندية على مر العصور. يضم المتحف مايزيد عن 20 معرضًا منفصلًا للإستكشاف، لا تتناول فقط الهجرة الأيرلندية، بل أيضًا الأماكن التي أستقر بها هؤلاء الأشخاص، وعرض إنجازاتهم في مختلف المجالات كالموسيقى والسياسة والعلوم والموضة والأدب، وعرضها من خلال تقنيات حديثة من الصوت والفيديو، بطريقة تُثير دهشة الزوار. فهو مكان مناسب للعائلات لخوض تجربة مميزة.

كلية ترينيتي ” الثالوث “

trinity college dublin

تقع كلية ترينيتي في قلب العاصمة، وهي أقدم جامعة في إيرلندا. تأسست عام 1592م من قِبل “الملكة إليزابيث الأولى”. وتحتل ترينيتي مساحة واسعة تصل إلى 40 فدان. تتميز بالساحات المرصوفة بالحصى، والحدائق والمتنزهات الرائعة. كما تشتهر في جميع أنحاء العالم، بإحتوائها على مجموعة مُميزة من الكنوز العظيمة والتي تُعرض في معرض دائم ومن أهمها: ” مخطوطة مضيئة من القرن التاسع، وكتاب كيلز، وكتب دورو وأرماغ وقيثارة أيرلندية قديمة”.

يتم عرض هذه القطع الأثرية، التي لا تُقدر بثمن في الخزانة، ويوجد غرفة طويلة تضم ما يزيد عن 200.000 من أقدم كتب الثالوث. وتستضيف معارض أدبية مُنتظمة، بالإضافة إلى هذا تُتيح ترينيتي للسائح، الإستمتاع بالمناظر الطبيعية الساحرة والأجواء الهادئة. فهي من أبرز مزارات السياحة في دبلن .