السياحة في لشبونة : 13 مكان من اجمل معالم لشبونة السياحية

السياحة في لشبونة من أجمل الوجهات السياحية في العالم. فمدينة لشبونة عاصمة البرتغال، هو واحدة من أجمل مدن أوروبا السياحية. تقع لشبونة على سلسلة من التلال، بالقرب من مصب نهر تاجوس، فهي مكان مرتبط إرتباطًا وثيقًا بالبحر.

تُعد لشبونة من مناطق الجذب السياحي، حيث أنها نابضة بالحياة ومليئة بالمعالم التاريخية والمتاحف الثقافية والتراثية، فضلًا عن المُنتزهات والحدائق الجميلة. وتشتهر المدينة بجوها الدافيء والمُشمس الذي يُزيد من شعبيتها بين السائحين.

lisbon attractions
lisbon attractions

افضل اماكن السياحة في لشبونة

متحف كالوست كولبنكيان

Calouste Gulbenkian Museum

يعد متحف كالوست كولبنكيان، جوهرة متلألأة في التاج الثقافي لمدينة لشبونة، حيث يحتوي على مجموعة لا تقدر بثمن، من أعمال الفن الغربي والشرقي معًا، وقطع فريدة من كافة أنحاء العالم. لذلك يعتبر هذا المتحف من أكثر المعالم السياحية شهرة في أوروبا.

يضم متحف كالوست كولبنكيان، مجموعة متنوعة من الأعمال الفنية المُبهرة، التي ترجع إلى 4000 عام، من العصور المصرية القديمة في القرن العشرين، وغيرها من فترات تاريخية مختلفة. كما يضم أيضًا العديد من اللوحات الفنية الرائعة.

وأهم ما يميز هذا المتحف، أن الساعات المعروضة في قاعة الفنون الزخرفية الفرنسية من القرن الثامن عشر، جميعها في حالة عمل مثالية ليومنا هذا. ويوجد به أيضًا كرسي بذراعين الخاص بـ “ماري أنطوانيت”، والعديد من المجوهرات والأواني الزجاجية النادرة.

كاتدرائية لشبونة

Lisbon Cathedral

تم ترميم كاتدرائية لشبونة لتُظهر مزيجًا رائعًا من الأساليب المعمارية الجميلة. وأبرز سماتها هي أبراج الجرس المزدوجة، التي تزين أفق وسط المدينة لا سيما في وقت الغروب. تضم كاتدرائية لشبونة العديد من المعالم البارزة، التي تجذب الزوار، وأهمها النافذة الداخلية الوردية، والخزانة التي تضم العديد من القطع الأثرية القيمة بالكاتدرائية ومن بينها: ” الأواني الفضية من الكوؤس ، الأثواب المطرزة بدقة وإحترافية ، التماثيل وعدد من المخطوطات المصورة النادرة”. فهي من أهم معالم السياحة في لشبونة .

قصر بينا سنترا

Park and National Palace of Pena

تتميز مدينة سنترا الرومانسية، بتجارب الرحلات النهارية المُنتعة. وهي عبارة عن رحلة من خلال السكة الحديدية، تستغرق حوالي 40 دقيقة. فيقع قصر بينا سنترا في سفوح جبال سيرا دي سنترا الوعرة، وهي من الأماكن الأكثر شعبية بين السائحين، لما تتميز به من طبيعة خلابة، متدحرجة من غابات خضراء، تتخللها نتوءات من الجرانيت.

يتيح هذا المكان الرائع لمُستكشفيه، مشاهدة صور رائعة للقصور الملكية، والقصور الغامضة، وقلعة مغاربية التي يعود تاريخها إلى القرن الثامن.

برج توري دي بيليم

Belém Tower

يُعد برج بيليم في العاصمة البرتغالية، من أبرز مناطق السياحة في لشبونة . فهو  يقع في المياه الضحلة، من مصب نهر تاجوس، كرمز من رموز عصر الإستكشاف الإستثنائي في البرتغال خلال القرن السادس عشر.

يُمثل البرج أعلى نقطة في فن العمارة مانويل، وتتميز واجهته بتزيينها بزخارف بحرية مميزة، عبارة عن حبال ملتوية وكريات مُدببة منحوتة على الحجر. ويُعتبر برج بيليم محميًا، كموقع تراث عالمي لليونسكو. وتبرز غرف الملك الداخلية، في هذا البرج العظيم دهشة الزوار، حيث انها تفتح على لوجيا من عصر النهضة، ويوضع شعار النبالة الملكي لمانويل الأول فوق الأروقة الأنيقة.

قلعة سانت جورج

Castelo de S. Jorge

قلعة سانت جورج واحده من أشهر المناطق السياحية في لشبونة. تتميز هذه القلعة العريقة، بمعاركها الهامة ومتحفها المُميز، وموقعها الأثري الرائع، الذي يجعلها تجربة رائعة لجميع أفراد الأسرة لا سيما الأطفال، حيث سيحبون التسلق فوق الجدران والأبراج القوية التي تُحيط بالقلعة.

يسعد الزوار بمشاهدة المناظر الفريدة من شرفة المراقبة بالقلعة، التي توفر إطلالة بانورامية للمدينة ونهر تاغوس والمحيط الأطلسي البعيد. ولزيادة المُتعة يوجد بالقلعة منظار في أحد الأبرا،ج حيث يُقدم للمُشاهدين عرضًا ساحرًا للمدينة بزاوية 360 درجة.

بازيليكا دا إستريلا

Basilica da Estrela 

تستقطب القبة المتلألأة ذات اللون الأبيض الطباشيري “نجمة بازيليكا “، نظرات الإعجاب والدهشة من مختلف البقاع. ولها شعبية كبيرة بين السائحين، فهي واحدة من أروع كنائس لشبونة، وتقع على تل غربي وسط المدينة. ومن أبرز معالم السياحة في لشبونة .

تتميز بازيليكا دا إستريلا بزينتها المميزة، الممزوجة بالتماثيل والأشكال المختلفة مع أبراج جرس مزدوجة. وكذلك تصميمها الداخلي الذي يتميز بالهدوء. وتشبه القبة بالونًا ضخمًا منفوخًا مغمورًا في ضوء شفاف ناعم.

أهم ما يميز هذه الكنيسة الرائعة ويتمتع به الزوار، هو مشهد الميلاد غير العادي الذي صاغة “ماتشادو دي كاسترو” في الفلين و التراكوتا ويتم عرضه في غرفة مغلقة في بعض الأحيان.

متحف بوردالو بينهيرو

Rafael Bordalo Pinheiro Museum

يقع هذا المتحف في فيلا جميلة قديمة، يرجع تاريخها إلى عام 1912م. يتمتع هذا المتحف المميز بفن “رافائيل بوردالو بينير” من عام ( 1846 _ 1905 ) م. ويحتوي على خزف، مما يدل بوضوح على الإنحناء الكاريكاتوري للفنان، فقد تم تصوير الشخصيات أو الوجوه على هيئة مزهريات أو أكواب أو أقداح شاي. وتتسم سلطانيات وبلاط المتحف، بنقوش من النباتات والحيوانات، الأمر الذي جعله من معالم السياجة في لشبونة البارزة.

المتحف الوطني للفنون القديمة

MNAA National Museum of Ancient Art

يعد المتحف الوطني للفنون القديمة للبرتغال، أحد أهم المعالم الثقافية البارزة في لشبونة، حيث أنه يضم أكبر مجموعة من اللوحات البرتغالية، التي تعود إلى القرنين الخامس عشر و السادس عشر. ويستضيف هذا المتحف عرضًا مثيرًا للإعجاب للفن الأوروبي والشرقي والإفريقي.

يضم هذا المتحف أيضًا الأثاث، والمفوشات، والمنسوجات، والمجوهرات، والسيراميك، والذهب، والفضيات، والرسوم، والمنحوتات البرتغالية. فضلًا عن الحدائق الجميلة التي تحيط بالمتحف، ومقهى مميز يتيح لك الإسترخاء مع التأمل بالأجواء الجميلة المحيطة من حولك.

إيغريجا دو كارمو

Carmo Convent

تعتبر الأطلال الهيكلية الباقية من كنيسة كارمو، من بين أكثر المعالم التاريخية الأثرية في لشبونة. فقد تم بناء هذا الكنز وفقًا للتصميم القوطي الحصري بين عامي ( 1389م _ 1423م ) متألقًا بديره المجاور.

يمكن للزوار التجول في الكنيسة والتمتع بما تضمه من معروضات أثرية تراثية، ومن بينها عمودًا من القوط للغربيين، وقبرًا رومانيًا، ومومياوات قديمة مستلقية في علبها الزجاجية، وهي أغرب المعروضات في هذه الكنيسة التي تثير الإعجاب. فهي من أهم مزارات السياحة في لشبونة .

قوس النصر

Arco da Rua Augusta

يقع القوس التاريخي الذي يعود تاريخه إلى القرن التاسع عشر، على الحافة الشمالية بالقرب من الطرف الجنوبي لروا أوغوستا. وهو طريق المشاه الرئيسي في لشبونة، صممه مهندس البناء المعماري البرتغالي “سانتوس دي كارفالو”، من أجل الإحتفال بإعادة إعمار العاصمة بعد زلزال 1755م.

يتيح هذا الموقع الزائر بالتمتع بزيارة الجزء العلوي من القوس، حيث يعلو الشرفة تمثال مجازي للمجد، يقوم بتتويج شخصيات تُمثل الشجاعة والعبقرية ومُزينة بأكاليل الزهور الرائعة. ويُمكنهم أيضًا الوصول للقمة من خلال المصعد، الذي يوفر لهم نظرة بانورمية ساحرة للمدينة. ويوجد به ساعة ميكانيكية فريدة صُنعت عام 1941 م توضع على المنصة.

متحف الفن والعمارة والتكنولوجيا ( MAAT)

MAAT

متحف الفن والعمارة والتكنولوجيا في لشبونة، هو إصدار حديث من العرض الثقافي، التي تنفرد به لشبونة، حيث أنه يدهش الجميع ويسحرهم بمظهره الخارجي الغير عادي، من البلاط الأبيض اللامع الذي يشبه مركبة فضائية غريبة. وهو من أكثر معالم السياحة في لشبونة الجاذبة للسياح

يضم هذا المتحف الرائع، العديد من المعارض الداخلية والدولية والوطنية، لفنانين ومصممين ومهندسين معماريين مُعاصرين. فضلًا عن العروض المذهلة للإبتكار التكنولوجي، والعمل المفاهيمي الرائع. ويُتيح هذا المتحف المُبدع لزواره الراحة والإسترخاء بالصعود على السطح، والتمتع بالإطلالات الرائعة لضفة النهر والجانب الغربي للمدينة.

أكواريوم لشبونة

Oceanário de Lisboa

يُعتبر حوض أسماك لشبونة، أحد أفضل أحواض الأسماك في أوروبا على الإطلاق، وواحدًا من أكبر أحواض الأسماك في العالم. فهو من افضل اماكن السياحة في لشبونة للأطفال والعائلة بأكملها

فهو موطنًا للعديد من الأسماك والكائنات والحيوانات البحرية المختلفة، بما في ذلك العديد من أنواع الطيور. ويُحيط به خزان مركزي هائل يعج بالأسماك من جميع الأشكال والأحجام، ومنها سمكة القرش، وسمكة الشمس المنتفخة، وسمك المُهرج، وتنين البحر، فضلًا عن طيور البطريق الرائعة المرحة وغيرها العديد.

ويعمل هذا الاكواريوم  على المحافظة على محيطات العالم، فهي بذلك حظيت على ثناء عالمي لحملات التوعية البيئية البحرية، لذلك يُعد مكان فريد من نوعه وله طابع خاص وفريد، فلا تفوت عليك فرصة زيارته أثناء زيارتك للشبونة.

إليفاتور دي سانتا جوستا

Santa Justa Lift

مصعد سانتا جوستا من المزارات السياحية الهامة، حيث أنه يلوح في الأفق في مظهر غريب يُثير الدهشة. وهو مصعد قوطي جديد، ويُعد من أكثر وسائل النقل في العالم غرابة. فهو يُتيح للزائر متعة مشاهدة المدينة من الأعلى في مشهد غير عادي، فإن كُنت تنوي قريبا السياحة في لشبونة ، فلا تفوت عليك زيارة هذا المكان المميز.