السياحة في سفاجا : دليل الاماكن السياحية في سفاجا مصر

تتميز سفاجا بوجودها على ساحل البحر الاحمر الرائع وتتميز بشواطئها الخلابة ، وتعتبر سفاجا من المدن الجاذبة للسياح لاحتوائها على العديد من القرى السياحية ووجود اماكن متعددة للتدريب على الغوص تحت الماء ، وتشتهر سفاجا بالرمال السوداء المستخدمة فى علاج العديد من الامراض الجلدية والروماتيزيمية .

ويعتبر مناخ سفاجا ملائم لكافة الانشطة السياحية حيث يميل المناخ الى الاعتدال لوقوع المدينة بالاقليم الصحراوى وهو مايجعل الامطار معدومة نسبياً حيث تسقط الامطار بقلة فى شهرى اكتوبر ويناير اما عن اكثر الشهور سخونة فهو اغسطس وينصح دائما بزيارة المدينة فى فصلى الربيع والخريف. سنعرض تقرير عن افضل شواطئ وفنادق واهم اماكن السياحة في سفاجا

ما هى اهم المعالم السياحية فى سفاجا ؟

منطقة شرم النجا

توجد منطقة شرم النجا على بعد اربعين كيلو من مدينة الغردقة وقليل من الامتار من سفاجا وتعتبر من اكثر المناطق جذبا للسياح فى سفاجا لما تتميز به من هدوء ونقاء مياه الشواطئ بها واستيعابها للعديد من الاسماك المرجانية وانواع متعددة من الشعاب المرجانية مما يشجع على ممارسة السباحة ورياضة الغوص بها

كما يوفر القائمين على المنطقة قوارب من الزجاج للاستمتاع بمشاهدة الكائنات البحرية اسفل المياه على عمق اربعة كيلومترات لفترة تصل لساعتين تحت الماء وايضا مشاهدة الاسماك الملونة والشعاب المرجانية النادرة والاخطبوط الضخم والصدف دون الحاجة للغوص. وتعتبر من افضل انشطة السياحة في سفاجا .

قرية مينافيل (الرمال السوداء)

تشتهر مدينة سفاجا بشواطئها ذات الرمال السوداء ومياها ذات الملوحة العالية حيث ياتيها السياح من دول العالم للاستشفاء من امراض عديدة كالروماتيد والروماتيزم والصدفية ويبدا القائمون على العلاج بالكشف الطبى على السائح وتحديد عدد الجلسات المطلوبة من قبل دكتور القرية لعلاج الصدفية الذى يحدد بدأ الجلسات بالنزول الى المياه ثم التعرض لاشعة الشمس وذلك يساعد فى سقوط طبقة الجلد الخارجية ورجوع الجلد لحالته الطبيعية وقد يستغرق العلاج اسبوعين

أما عن علاج الروماتيد والالام المفاصل فالعلاج بيكون عن طريق الدفن بالرمال السوداء وتحتوى هذه الرمال على أملاح الذهب ونظائر مشعة تعمل على تخفيف الالم ويكون العلاج عن طريق جلستين يوميا لمدة مابين اسبوعين لاربعة اسابيع .

قرية أم الحويطات والنصر (صحراء سفاجا)

تعتبر سفاجا من المدن الواقعة بالاقليم الصحراوى الجبلى فهى تغطى اغلب المناطق بها بالرمال كما تحيطها الجبال من جميع الجوانب ولذلك فهى من المدن ذات المناخ الخصب لاقامة سياحة المغامرات والسفارى فاغلب السياح يتجهون الى الصحراء للتخييم والانغماس بجولات السفارى الجماعية

وتعد قريتى ام الحويطات والنصر من اكثر القرى اشتهارا بهذا النوع من السياحة حيث يحيط قرية ام الحويطات جبال الفوسفات والتى تبعد عن مناجم الفوسفات مسافة 26 كيلو متر جنوب غرب سفاجا ، أما قرية النصر فتبعد عن طريق سفاجا – قنا مسافة 85 كيلو متر ويعيش بها السكان الاصليين للمدينة ولاشك ان القريتين من اكثر القرى جذبا للسياحة.

خليج سوما

يقع خليج سوما جنوب مدينة الغردقة وشمال مدينة سفاجا ويطل على جبال البحر الاحمر وساحل البحر الاحمر ويعتبر من اكثر الاماكن جذبا للسياح حيث الرمال الناعمة والمياه الزرقاء الصافية ةالشعاب المرجانية النادرة ويوجد بالخليج العديد من وسائل الترفيه كمراكز الغطس  والملاعب الرياضية والالعاب المائية ويحيط بالخليج المياه من ثلاث جوانب.

وتتميز الشواطئ بالخليج ايضا بسرعة الامواج فتجعلها مهمة للقيام بمسابقات الكيت سيرف ويطلق على الخليج بمنطقة المشاهير حيث ياتيها المشاهير للاختفاء عن عيون الناس والاستمتاع بالمناخ والطبيعة الخلابة بالخليج ومشاهدة الاسماك الملونة والشعاب المرجانية النادرة وتعتبر من اهم اماكن السياحة في سفاجا .

جزيرة يوتوبيا

تقع جزيرة يوتوبيا بشمال مدينة سفاجاوالتى تعتبر من اجمل جزر البحر الاحمر واكثرها استيعابا للسياح من مختلف انحاء العالم فهى تتميز بكونها واحدة من الجزر القليلة التى لايوجد بها صخور ويغطى شواطئها الرمال الناعمة وتتمتع بمياه صافية نقية يتمتع السائحون بمشاهدة قاع الشاطئ من اعلى وذلك من شدة نقاء وصفاء المياه

واكثر زوارها يكونون من السياح والمحليين المقيمين بفنادق ابو سومة القريبة جدا من الجزيرة وقد كانت محط نظر العديد من المواقع السياحية الاجنبية واشهرهم موقع السياحة الايطالى الذى عبر عن جمالها وجذبها بعبارة (زيارة جزيرة يوتوبيا حلم لاتريد ان تستيقظ منه ) وتتميز بانها واحدة من اجمل الاماكن للقيام برياضة السنوركلينج والتزحلق على المياه .

مونس كلوديانوس 

توجد مدينة مونس كلوديانوس الرومانية على بعد 45 كيلومترا جنوب غرب مدينة سفاجا وهى عبارة عن مدينة اقيمت للعمال وكمحجر لانتاج الحجارة والاعمدة بالعصر الرومانى وقد تميزت المدينة وقتها بانتاج الاعمدة الضخمة الرخامية المعروفة بالحجر الملكى والامبراطورى واستخدمت فى بناء معابد وكنائس الرومان لما يقرب من مائتى عام

وترجع اهميتها ايضا الى ان المعابد والقصور وهياكل الحكم التى بنيت فى روما بهذا العصر استخدمت الاعمدة الرخامية المستخرجة من المدينة انذاك وايضا فيلا الامبراطور هارديان فى تيفولى وقد ذكر ان المدينة كانت اكبر محجر للرومان بالصحراء الشرقية وكان عمالها يتقاضون اعلى المرتبات فى الدولة الرومانية وتحتوى المدينة على انقاض كنائس وابار دائرية للملئ بالمياه ومنازل رومانية خاصة للعمال.