السياحة في كوتايسي : اهم اماكن سياحية يُمكن زيارتها في كوتايسي

كوتايسي ثاني أكبر مدينة وعاصمة المنطقة الغربية من إيميريتي. تقع مدينة كوتايسي على بعد 221 كم من تبليسي في جورجيا، وهي واحدة من أقدم المدن في البلاد، وتتمتع بخصوصية كبيرة بين المدن الجورجية المختلفة، بفضل ما تتمتع به من المعالم الثقافية القديمة التي تستحق الاكتشاف، ناهيك عن الكهوف والكاتدرائيات وفرص الترفيه المتنوعة التي تنتظرك في هذه المدينة الخلابة.

يمكنك الوصول إلى مدينة كوتايسي مباشرة عبر مطار ديفيد بيلدر كوتايسي الدولي، والذي يقع على بعد حوالي 14 كم من وسط المدينة، فضلا عن ذلك، يمكنك الوصول إلى كوتايسي من تبيلسي في رحلة ممتعة لن تستغرق سوى 3 ساعات عبر الحافلات، ولعل ما يزيد من روعة هذه الرحلة هو ما ينتظرك من مجموعة متنوعة من المشاهد الخلابة على طول الطريق، بما في ذلك الجبال والأنهار فضلا عن السهول الجميلة.

لكي تستمع بجولتك السياحية في مدينة كوتايسي، لا بد من تحديد الوقت المناسب للذهاب إلى هناك، وقبل التعرف على أوقات السياحة لابد من التعرف على مناخ كوتايسي أولًا، وتتميز كوتايسي بجوها الحار والجاف صيفًا، والرطب شتاءً، ولذا ينصح بالذهاب إلى كوتايسي في فصل الشتاء، حيث تكون درجة الحرارة في ذلك الوقت مناسبة للاستمتاع والتنزه بجولة السياحة في مدينة كوتايسي جورجيا.

وتُعتبر مدينة كوتايسي إحدى أبرز المراكز التعليميّة والعلميّة على مستوى جورجيا، حيثُ تحتوي العديد من الهيئات التعليميّة مثل، أكاديمية العلوم جيلاتي التي يعود تاريخ تأسيسها إلى القرن الثاني عشر ميلادي، على يد الملك داوود الرابع، بالإضافة إلى الدولة الجامعة، التي شُيدت عام 1930م، كما تزخر المدينة بالمعالم الثقافية . كما تمتلك كوتايسي العديد من أماكن السياحة المختلفة، والتي تعتبر مقصد للكثير من الزوار المحليين، ومحط أنظار الكثير من الزوار من مختلف أنحاء العالم، وسوف نقدم إليكم اجمل اماكن السياحة في مدينة كوتايسي جورجيا، والتي لا يمكن تفويتها أثناء زيارتكم إلى كوتايسي.

افضل الاماكن السياحية في كوتايسي

كاتدرائية Bagrati

تعد كاتدرائية باجراتي أحد أهم رموز السياحة في كوتايسي، فهي عبارة عن كنيسة عتيقة يعود بناؤها إلى القرن الحادي عشر، فقد أمر الملك باجراتي الثالث ملك جورجيا بتأسيسها، وظلت الكنيسة مركزاً رئيسياً للعبادة في المدينة على مدار عدة قرون، وعلى الرغم من تعرضها لعدد من الانهيارات؛ نتيجة لهجمات الدولة العثمانية المتكررة على المدينة، إلا أنها كانت صامدة أمام كل ذلك.تم إعادة ترميم كاتدرائية باجراتي مرة أخرى من قبل الحكومة، ومن ثم إعادة فتح أبوابها لاستقبال الزوّار بعام 2012، لتكون منذ ذلك الحين معلماً هاماً من معالم كوتايسي، حيث يحرص زوّار المدينة على الذهاب إليها، كمزار أساسي في جولتهم ضمن رحلات كوتايسي.الجدير بالذكر أن منظمة اليونسكو قد ضمت كاتدرائية باجراتي إلى قائمتها لمعالم التراث، وهذا في عام 2001، نظراً لأهميتها كمعلم أثري يعود إلى عشرات القرون.

مطعم ” Bungalow Zedazeni “

يعتبر مطعم Bungalow Zedazeni واحد من أشهر المطاعم الجورجية، والذي يشتهر بتقديم الأكل الجورجي الأصيل، ويتميز هذا المطعم بالأناقة والجودة العالية في تقديم المأكولات الجورجية، فلا تفوتك هذه التجربة اللذيذة أثناء زيارتك إلى مدينة كوتايسي.

التجول في كوتايسي جورجيا

يمكن لزوار مدينة كوتايسي التجول في شوارع كوتايسي ومشاهدة معالمها المختلفة، والاستمتاع بالطبيعة الخلابة ومشاهدة البيوت والمنشآت والمباني ومشاهدة نمط المعيشة.
كما يمكن للزوار القيام بجولات السير الممتعة داخل أحد الأماكن المخصصة لذلك، حيث تتوافر العديد من الحدائق والمنتزهات التي أنشئت لهذا الغرض خصيصًا.
ومن أكثر الحدائق التي ننصح بزيارتها حديقة كوتايسي النباتية، والتي تمتاز بطبيعتها الهادئة، حيث تقع بعيدًا عن الضجيج، كما تقدم للزوار مكان هادئ للاسترخاء والراحة فيه بعد العناء الشديد في التعرف على الأماكن السياحية في كوتايسي.
ومن الجدير بالذكر أن هذه الحديقة تحتوي على أكثر من 700 نوع من النباتات، ولذا تعتبر هذه الحديقة واحدة من اهم معالم السياحة في مدينة كوتايسي جورجيا.

الحي التاريخي في كوتايسي

يشتهر الحي التاريخي كوتايسي بكونه حي عريق يضم كامل تاريخ المدينة في أزقته ما جعل منه واحداً من أهم وأكثر المعالم السياحية في مدينة كوتايسي جذبا للسياح، يعود تأسيس الحي التاريخي في كوتايسي إلى القرن التاسع عشر لذا فإن إكتشافه والتجول في أزقته متعة حقيقية حيث يغلب الطابع البنائي ذو الطراز القديم على كامل الحي وفي كل نقطة فيه إبتداءا من المنطقة الملكية إلى كل ما حولها ما يجعل التجول داخله أشبه بالعودة بالزمن، أثناء التجول داخل الحي التاريخي كوتايسي لا تحرم نفسك من زيارة المتحف التاريخي في كوتايسي الذي يتوفر على أكثر من 200 ألف قطعة أثرية قديمة تعرف بتاريخ المدينة من ناحية الملابس والأثاث والأسلحة.

المتحف التاريخي في كوتايسي

يعد المتحف التاريخي في كوتايسي من أجمل المعالم السياحية في المدينة الذي يستقطب الألاف من الزوار سنويا ويعود ذلك لموقعه الجذاب في أقدم الأحياء في المدينة ما يجعل زيارته أمر لابد منه، شيد متحف كوتايسي التاريخي في بدايات القرن الماضي ليعرف العالم حول تاريخ المنطقة الغربية وتاريخ جورجيا بالكامل حيث يضم داخله أكثر من 200 ألف قطعة أثرية تم جمعها من كامل أنحاء جورجيا يعود زمن أغلبها إلى القرن السابع قبل الميلاد أما أحدث القطع فيه فتعود للقرن التاسع الميلادي؛ يعمل متحف كوتايسي التاريخي على عرض تحفه بطريقة جذابة ومختلفة تتجاوز الطرق التقليدية والمجردة في العرض حيث ينقسم المتحف إلى 10 قاعات عرض مختلفة موزعة على طابقين فنجد في كل صالة معروضات موضوعة بطريقة فنية وملفتة ففي الصالة الواحد قد نرى غرفة كاملة التجهيز من أثاث وملابس ولوحات وخزفيات من عصر يختلف عن الصالة المجهزة بالكامل والموجودة في الركن المقابل.

محمية ستابليا كوتايسي

تعتبر Sataplia Nature Reserve واحدة من اهم معالم السياحة في مدينة كوتايسي جورجيا، وهذه المحمية عبارة عن محمية كبيرة تضم مجموعة من المحميات الطبيعية المتجاورة، وتقع هذه المحمية على بعد حوالي 9 كيلو متر شمال غرب كوتايسي، وقد أنشئت هذه المحمية بغرض حماية الكهوف الخمسة الخاصة بستابليا، والاحتفاظ بآثار أقدام الديناصورات التي قد تم اكتشافها في هذه المنطقة، وقد أنشئت هذه المحمية عام 1935 م.
تمكن Sataplia Nature Reserve زوارها من القيام بالعديد من الأنشطة المختلفة، ومن أهمها القيام بجولات السير الشيقة وسط الغابات والاستمتاع بالمناظر الخلابة التي تخطف القوب والأنظار.
كما يمكنهم اكتشاف كهف ستابليا الشهير، والذي يعتبر واحد من أجمل كهوف العالم، والذي يضاء بشكل كامل ويمتد على طول 300 متر مما يعكس جمال المكان.

كهف بروميثيوس

كهف بروميثيوس احد عجائب الطبيعة الجورجية الساحرة ومن أجمل اماكن السياحة في كوتايسييقع في كوميستافي على بعد 20 كم من كوتايسي يحيط كهف بروميثيوس في كوتايسي الجبال والغابات الكثيفة والعديد من الموارد المائية، و يعتبر كهف بروميميثيوس من أكبر الكهوف حول العالم وقد تم اكتشافه عام 1984م، ويوجد في الكهف 16 حجرة متوزعة ضمن 6 كهوف، ويوجد فيها العديد من الانهار التي تقع تحت الأرض، ويزين الكهف مجموعة متميزة ومختلفة من الصواعد والهوابط والشلالات المتحجرة والبحيرات، يمكن لزوار Prometheus Cave القيام بالعديد من الأنشطة المختلفة، ومن أهمها القيام بجولات السير في الكهوف الستة المختلفة وملاحظة الفرق بين كل كهف والآخر.
كما يمكنهم القيام بجولة ممتعة وشيقة في باطن الأرض، وهي جولة مميزة بواسطة القارب وتستغرق حوالي ربع ساعة، كما يمكنهم التقاط الصور التذكارية بجانب الصخور الكلسية الغريبة الأشكال والصواعد والنوازل.

مطعم لابيازا

يعتبر مطعم لابيازا واحد من أفضل مطاعم كوتايسي التي تي ننصح بزيارتها، حيث أنه يقوم بتقديم مزيج من المأكولات الجورجية الأصيلة، إلى جانب مجموعة واسعة من الأطباق المتنوعة التي تنتمي لأوروبا، فيمتاز هذا المطعم بتقديم أفضل المأكولات الشهية ذات الجودة العالية.

وادي اوكاتسي

يقع في قرية Gordi ويبعد عن وسط مدينة كوتايسيمسافة 42 كم تقريباً.طول الوادي حوالي 16 كم عرضه من 15الى 16م عمقه 50 م فيه الكثير من الشلالات الممتدة على طول الوادي وقد يصل ارتفاع الشلال الى 70م ، ويعتبر الوادي من اجمل اماكن السياحة في جورجياويستقطب اعداد كثيرة من السياح، تبدأ جولتك إلى وادي اوكاتسي بالوصول إلى قرية جوردي ثم أخذ الطريق سيرا إلى مدخل الوادي الخشبي إذا كنت تتمتع بلياقة بدنية جيدة وتطمع في مغامرة ممتعة في قلب الطبيعة الصخرية لكن إن كنت رفقة عائلتك فما لك إلا أن تستأجر سيارة تصل بك إلى المدخل.وعند بلوغك لمدخل وادي اوكاتسي ستسحر بالطبيعة الخلابة المحيطة بالوادي وطبيعة الوادي بحد ذاته حيث يمتد الوادي على طول 16 كلم وعرضه يقارب 15 متر بعمق 50 متر تقريبا ولكن أجمل ما فيه هو توفر شلالات كبيرة على طول إمتداده يصل طولها إلى ما يقارب 70 متر في أغلب الشلالات ما يجعله مكانا ساحرا وخلابا جدا لا يمكنك تفويته.

دير جيلاتي في كوتايسي

هو عبارة عن مجمع رهبانية يقع بالقرب من كوتايسي في غرب جورجيا. ويتضمن كنيسة العذراء والتي أسسها الملك ديفيد الرابعملك جورجيا عام 1106، وكنائس القديس جورج والقديس نيكولاس من القرن الثالث عشر كان دير غيلاتي ولفترة طويلة أحد المراكز الثقافية والفكرية الرئيسية في جورجيا. وقد تضمن أكاديمية عمل فيها أشهر العلماء واللاهوتيين والفلاسفة الجورجيين. وقد عمل بعضهم في أديرة أرثوذكسية مختلفة في الخارج، منها أكاديمية مانغان في القسطنطينية، في دير غيلاتي، ثمة عدد كبير من اللوحات الجداريةوالمخطوطات المحفوظة، يتراوح تاريخها بين القرنين الثاني عشر والسابع عشر الميلاديين. دفن في دير غيلاتي أحد أعظم ملوك جورجيا، وهو ديفيد الرابع.

الحديقة النباتية في كوتايسي

تعد الحديقة النباتية في كوتايسي من أشهر المعالم النباتية والطبيعية في المدينة وتستقطب المئات من الزوار يوميا من السياح والسكان المحليين بحثا عن الراحة وهروبا من صخب المدينة. ، تتوفر الحديقة النباتية على أكثر من 700 نوع مختلف من النباتات الخضراء والأشجار والورود الملونة والعطرة التي تعكس النمط النباتي الطبيعي لمدينة كوتايسي وجورجيا حيث تعد ثاني أكبر حديقة نباتية في جورجيا وأشهر الحدائق النباتية في أوروبا، أثناء تجولك داخل الحديقة النباتية ستتعرف على العديد من الأشجار المعمرة المتنوعة من الأشجار الصنوبارية والبلوط والقيقب وغيرها الكثير التي قد تراها لأول مرة بالإضافة للعديد من اللوحات البديعة التي تشكلها الورود والزهور الملونة والعطرة هنا وهناك داخل الحديقة.

متحف فاني الأثري

يضم متحف فاني الأثري معظم الآثار المكتشفة في منطقة فاني الجورجية. وفي 1987م تم افتتاح قاعة جديدة ضمن قاعات المتحف سميت، قاعة مجلس الذهب، حيث خصصت للحفاظ على القطع الفريدة التي صنعها أمهر الصاغة القدماء. كما يشتمل المتحف على العديد من القطع الفنية، إضافة إلى التماثيل المنحوتة من البرونز، وغيرها من المقتنيات المميزة.

صخور كاتسخي

توجد كتل كاتسخي الصخرية على مسافة 60 كم من مدينة كوتايسي، تحديدا بقرية كاتسخي، وهي عبارة تراكمات صخرية مستقيمة ومتراصة، تتكون من أحجار جيرية طبيعية. يبلغ ارتفاع كتلة كاتسخي الصخرية حوالي 40م، وهي مطلة على نهر عذب وأحد الوديان الخصبة التابعة له. العجيب في الأمر هي تلك الكنيسة الصغيرة الموجودة على قمة تلك الصخور، والتي تشتمل على مسكن خاص بأحد رهبانها.

دير موتساميتا

شيد دير موتساميتا على مسافة 6 كم من مركز مدينة كوتايسي، حيث يعود تاريخ بناء الدير إلى القرن الحادي عشر الميلادي، لكن بعض الكتابات التاريخية تذكر أنه تم بناء كنيس في نفس الموقع خلال القرن الثامن الميلادي، أي قبل بناء الدير بحوالي ثلاثة قرون. ويعتبر دير موتساميتا نقطة جذب لكثير من السياح والزائرين، وذلك بسب الاعتقاد الشائع بين الناس بأن من يمشي ببطىء أسفل التابوت لثلاث مرات، ويتمنى أمنية وهو يلمس الأقداس، فإن الأمنية ستتحقق.

نافورة كولشيس

تعتبر هذه النافورة أحد أكثر النافورات جمالاً بالعالم، إلى “نافورة كولشيس”، تلك النافورة المتميزة، التي تجذب انتباه كل الزوّار، فموقع النافورة بوسط المدينة؛ هو ما زاد من اهميتها واستقطابها للسيّاح من كل مكان بالعالم، لا تطمع بالتقاط مئات الصور إلى جانبها؛ فالمنطقة التي تقع بها تعُج بالسيارات والحافلات والمارة بشكل يومي. وأكثر ما سيبهرك بهذه النافورة المميزة تصميمها الرائع، فهي تحتوي على مجموعة من الحيوانات المجسمة، جميعها تحمل اللون الذهبي، الذي يظهر في أبهى صوره عند انعكاس أشعة الشمس عليه، لذا لا تفوّت هذه الزيارة، التي ربما لن تأخذ سوى بضع دقائق، لكنها بالتأكيد ستظل ذكرى جميلة لك بمدينة كوتايسي.

سوق كوتايسي

يعتبر هذا السوق وجهة هامة لكل باحث عن شراء منتجات جورجية ممتازة بأسعار مميزة، فأكثر ما يميز هذا السوق المحلي نظامه، وامتلاكه عدد لا حصر له من السلع الغذائية، كما أنه يقع في قلب المدينة، لذا فهو ملاذ دائم للسكان المحليين.فإن كنت ستمكث بمدينة كوتايسي لبضعة أيام، ننصحك بشراء احتياجاتك من هذا السوق، فهو لا يقدم السلع بأسعار سياحية، بينما يبيعها بنفس السعر المحلي، ولا تنسى الحصول على بعض التوابل المحلية، والأجبان، وبعض المنتجات المحلية التي تشتهر بها جورجيا قبل عودتك، ففي هذا السوق ستتمكن من ايجاد كل ما تبحث عنه.،وإن كنت من محبي التصوير فسيتثنى لك ذلك، فعلى الرغم من صخب السوق وازدحامه؛ إلا أن تنظيمه سيساعدك على التقاط بعض الصور الرائعة به، لتظل ذكرى لك من ذكريات السياحة في كوتايسي.

مبنى البرلمان

زيارة مبنى البرلمان تعد من الزيارات الأساسية بجميع جولات السياحة في كوتايسي، لكوْنها تطلع الزائر بشكل أكبر على أحد الإنجازات المعمارية الحديثة بجورجيا، فهذا المبنى لا يعد مجرد مركز لتجمع نواب البرلمان، بينما هو وجهة سياحية هامة، ويعتبر من أشهر الأماكن السياحية في كوتايسي، وأكثرها زيارة خلال السنوات القليلة الماضية. وتم افتتاح مبنى البرلمان ليكون أحد معالم السياحة في كوتايسي عام 2012، أبرز ما يميزه تلك القبة الفولاذية، ذات اللون الفضي، الذي يجذب انتباه كل الزوّار، لذا هنا تلتقط مئات الصور، بجانب تلك التحفة المعمارية الفريدة.وتستطيع كذلك التجول بساحة مبنى البرلمان، تلك الساحة الواسعة التي تتمتع بالمساحات الخضراء، والتقاط أجمل الصور بها، وذلك حتى تنال متعة السياحة في كوتايسي بشكل كامل.