السياحة في جونيه : دليل اهم اماكن سياحية ننصحك بزيارتها

جونيه، منطقة تقع في لبنان شمال بيروت وهي إحدى المناطق السياحية فيه في محافظة جبل لبنان وهي مركزقضاء كسروان.، أصل اسم جونية هي “كلمة سريانية من الجون وهو الخليج. وقد تكون من اليونانية “غونية” وتعني الزاوية. وقد جاء على ذكر هذه البلدة في معجم الياقوت والإدريسي”، ويذكر في معجم “الصحاح في اللغة أن “الجَوْنُ: الأبيض. وأنشد أبو عبيدة: غَيَّرَ يا بِنْتَ الحُلَيْسِ لَوْنـي مُرُّ الليالي واختلافُ الجَوْنِ وسَفَرٌ كان قـلـيلَ الأَوْنِ قال: يريد النهار: والجَوْنُ: الأسود، وهو من الأضداد، والجمع جونٌ بالضم. والجَوْنُ من الخيل ومن الإبل: الأدهمُ الشديد السواد. والجَوْنَةُ: عين الشمس”.

مناخ جونية

الأجواء المناخية في مدينة جونيه مختلفة، تحدد درجة الحرارة، بحسب موقعك أنت من الرحلة، إن كنت في منطقة الشاطئ، فالأجواء في الغالب مشمسة، ورائعة بنقاء المياه، وتقل درجة الحرارة كلما اقتربت من جبل حريصا، هذا عن أجواء المناخ في جونيه بشكل عام، لكن المدينة تمر بالأجواء العادية، ففصل الصيف هو الأكثر ارتفاعًا للحرارة، لكن شاطئ البحر الأبيض المتوسط، يقلل من شدة الحرارة.

فصل الشتاء وقت رائع ودافئ في جونيه، وتزيد الأمطار في هذه الفترة، المواقع الترثية، يمكنك زيارتها في فصل الربيع والخريف، فهما أنسب الأوقات في المدينة، فصل الصيف في جونيه، يتمتع بالكثير من المهرجانات، التي تستغل كثرة الشواطئ، ومتعتها، واختلافها عن المدن الساحلية الأخرى.

السياحة في جونية

جونيه اللبنانية، مدينة النور، وأرض الليمون،واحدة من أجمل مدن لبنان الساحلية، لذلك يطلق عليها عروس الشاطئ اللبناني. منذ مطلع السبعينات تحوّلت جونيه إلى مركز استقطاب سياحي متكامل مع الشبكة السياحية التي قامت في أرجائها وأطرافها، السياحة في جونيه ممتعة إلى أبعد حد، فهي تقدم لك وجبة سياحية دسمة، نابعة عن تاريخها العريق، الذي يتجلي في اللوحات الحجرية التي تنتشر في جنباتها، والتي تحمل نقوشاً تذكارية للغزاة الذين عبروا المنطقة على مر القرون.

كذلك تقدم أيضاً المناظر الطبيعية الخلابة، الناتجة عن التقاء الجبل مع البحر جنباً إلى جنب، مشكلاً لوحة طبيعية ولا أروع من ذلك؛ مما يجعل من مدينة جونية مرتعاً رائعاً للاصطياف والاستجمام، فهي غنية بالمنتجعات الصيفية الخاصة، وعلى طول الطريق البحري بها تنتشر المطاعم، والنوادي الليلية التي تقدم كافة النشاطات الترفيهية من كافة الألوان.

افضل الاماكن السياحية في جونية لبنان

سوق جونيه القديم

يعتبر من أشهر الأسواق في لبنان، ويقع بمحاذة البحر، ويتكون من مجموعة من الدكاكين المتلاصقة ذات الأبواب الخشبية، لكن لا يزيد طوله عن 3كم، ويحتوي السوق على الكثير من البضائع كالألبسة، والجلود، والأقمشة، والأدوات المنزلية.، يطل السوق على شاطئ جليج جونية، وبنى فى القرن السابع عشر، ويعد مركزا تراثيا للمدينة، كما يعتبر من أشهر الشوارع التجارية والسياحية فى المدينة بطول 3 كيلو مترات.

سوق الذوق

بُني هذا السوق في القرن السابع عشر، ويتكوّن من طابقين، وتمّ إعادة ترميم الطابق السفلي في سنة 1988م، ومازال الطابق العلوي قيد الترميم، و قد اشتهر بالعديد من الصناعات مثل: صناعة حلويات المرصبان وهي عبارة عن خليط من السكر واللوز المطحون.

بالإضافة إلى صناعة المطرزات كالعباءات، كما أنه مركز مهم لتصدير الحرير إلى مدينة صيدا، ويحتوي السوق على العديد من المطاعم، والمقاهي الراقية كمطعم الخان، والتراث، التي كانت عبارة عن مراكز أثرية، وتراثية، ويتميز السوق بطرازه المعماري النادر، وطرقه المرصوفة بالحجر الأسود.

مطعم سوشي ومشاوي نيبون

يتخصص هذا المطعم في تقديم المأكولات الآسيوية واليابانية حيث يقدم أطباق السوشي الشهيّة، ويوفر أماكن للجلوس داخلية وخارجية في الهواء الطلق حيث يُمكن مشاهدة خليج جونيه في إطلالة بانورامية مُبهرة.

ويعتبر من أجمل مطاعم لبنان جونيه التي تستحق الزيارة حيث يوفر موظفون بارعون ومهذبون، ويُمكن طلب المأكولات عن طريق التيك أواي أو الحجز المُسبق، ويتميز بأجواء مُريحة وغير رسمية.

مغارة جعيتا

تقع المغارة في شمال العاصمة بيروت، في وادي نهر الكلب، وتعتبر من أهمّ المعالم السياحية في لبنان، بحيث يطلق عليها جوهرة السياحة، وقد تكوّنت المغارة بفعل تسرب المياه من المرتفعات إلى الصخور، فتشكلت مع مرور الزمن تجاويف، ومنحوتات، وشعاب ضيقة.

وتتكوّن المغارة من طابقين طابق علوي وقد تم اكتشافها في عام 1958م، وطابق سفلي تم اكتشافه على يد الرحالة الأمريكي طومسون، وذلك عندما أطلق النار من بندقية صيده فأرشده صوت الصدى إلى أن المغارة تمتدّ بعمق في داخل الأرض، وقد شهد الطابق العلوي من المغارة العديد من الحفلات الموسيقية التي أقيمت بداخلها.

مزار سيدة لبنان في حريصا

يعد مزار سيدة لبنان في حريصا من أهمالاماكن السياحية في لبنان وأحد أبرز معالم جونيه الدينية والواصفة لحالة لبنان، فهو معلم ديني بديع، يوضح مدى الحب الراسخ في قلوب زائريه للسيدة العذراء. يقبع المزار على ارتفاع 6500 م، فهو مزيج رائع بين الطبيعة والتاريخ؛ فهو يمنحك حالة روحانية رائعة، وفي ذات الوقت إطلالة رائعة على خليج جونيه بأكمله.

المزار عبارة عن تمثال ضخم للسيدة العذراء تم إقامته فوق كنيسة، ويوجد في محيطه تمثال صغير، ومكان للإشعال الشموع. يقصد هذا المكان المقدس الآلاف؛ إما للتعرف عليه عن قرب، أو للابتهال.

مطعم مارغريتا ماري

يقدم المأكولات الأورووبية، المتوسطية، والإيطالية خاصةً البيتزا اللذيذة، ويوجد به ندلاء بشوشون ولطفاء، ويوفر العديد من أماكن الجلوس في الهواء الطلق حيث يتميز بإطلالة ساحرة على شواطئ البحر.

يهتم بذوي الاحتياجات الخاصة ويقدم لهم مداخل مُخصصة وموقف سيارات تتلائم معهم، كما يهتم بالأطفال ويوفر كراسي صغيرة للجلوس، ويتميز بالأجواء الغير رسمية، ويتميز بتوفير الأطعمة في ساعات متأخرة من الليل.

شواطئ جونيه

أهم الأماكن السياحية في جونيه استقطاباً للسياح هي شواطئها الخلابة. فتمتاز شواطئ جونيه بمياهها الفيروزية والخلفية الجبلية الرائعة، المكسوة بالخضرة في منظر طبيعي رائع، كما تنتشر على طول شواطئ جونيه الكثير من المنتجعات السياحية الفاخرة.

شواطئ جونيه تقدم لك فرصة رائعة للاستجمام، وبها يمكنك القيام بالكثير من الأنشطة المائية المميزة، كالسباحة، والغوص، ورحلات الصيد، حتى مجرد الاسترخاء على شواطئ جونية، والاستلقاء تحت أشعة الشمس، متعة لا يضاهيها متعة.

مركز المدينة القديمة

مركز المدينة القديمة يعد من المناطق التراثية للمدينة، وأحد أهم اماكن سياحية في جونيه التاريخية. فالتجوال في جنبات تلك المنطقة متعة، وأنت تشاهد المباني القديمة المبنية من الحجر الطبيعي والقرميد.

خلال جولتك داخل مركز المدينة القديمة ستجد العديد من اسواق جونيه القديمة بحاراتها المميزة، والتي تقدم العديد من البضائع، والحرف اليدوية، كما يمكنك الجلوس على إحدى المقاهي الموجودة في مركز المدينة القديمة، والتأمل في تفاصيل تلك المنطقة العريقة، والسفر عبر الزمن إلى ماضي رائع لم يعد موجوداً.

منطقة كسليك في كسروان

منطقة كسليك في كسروان هي منطقة مارونية تراثية بها العديد من الكنائس التاريخية، فضلاً عن منازلها المبنية من الحجر الجيري، الذي يعود تاريخها إلى القرن ال 18. تتمتع كسليك في كسروان بالعديد من المعالم التاريخية، والتجوال في أزقتها متعة لا تنتهي، كما تتمتع المنطقة بالمناظر الطبيعية الخلابة على ساحل البحر الأبيض المتوسط والمنطقة الجبلية؛ تلك العوامل جميعها جعلتها من أبرز وجهات السياحة في جونيه الخلابة.

جبال حريصا

جبال حريصا الموجودة في المدينة، تمثل جانب جمالي آخر في مدينة النور جونيه، إنها أرض ذات طابع جمالي خيالي، أما الجانب التراثي، فهناك الكثير من المواقع المعبرة عن الحضارات الماضية، فالمدينة تعبر منذ القدم عن الحياة التجارية الزراعية، وكان عدد سكانها قليل، إلا أنها استطاعت التطور والتقدم؛ لتصبح أهم المواني في هذه المنطقة.

تلفريك جونية

من أكثر ما ستستمع به في جونيه هو ركوب تلفريك لبنان ومشاهدة معالم جبل لبنان الرائعة وطبيعيته الخضراء الساحرة، لتصل إلى مزار سيدة لبنان، ومغارة جعيتا أيقونة لبنان وجوهرة السياحة فيها، وستحظى بوقت في غاية الروعة عند تجول السواحل الجميلة التي تملؤها المقاهي منها ذات الطابع الشعبي التقليدي ومنها العالمية الراقية، والمطاعم التي تقدم ألذ أنواع المأكولات اللبنانية الشهيرة والوجبات من مختلف المطابخ العربية والعالمية.

سوق الكسليك

من أهمّ الأسواق الموجودة في جونيه، حيث يطل على البحر، والجبل معاً، ويحتوي السوق على أرقى المحلات التجارية التي تبيع أشهر الماركات في العالم.

مطعم السلطان ابراهيم

يتميز المطعم بأنه من أفضل مطاعم لبنان جونيه الذي يقدم المأكولات اللبنانية، الشرق أوسطية، والمتوسطية، كما يُقدم أشهى الوجبات البحرية وبعض الخيارات الخضرية التي تتناسب مع الأشخاص النباتيين.

يتخصص مطعم السلطان ابراهيم في تقديم وجبتي الغداء والعشاء، ويحتوي على مدخل خاص بأصحاب الكراسي المُتحركة، ويتلائم مع الأطفال حيث يقدم بعض الألعاب والكراسي الخاصة بهم، ويمكنكم الاستمتاع بتناول وجباتكم في الهواء الطلق.

مطعم لا كريبيري

واحد من أرقى مطاعم لبنان جونيه الذي يتميز بتقديم الوجبات الأوروبية والفرنسية، كما يتفنن في عمل الحلويات الشرقية والغربية، ويقوم بتوفير الأطعمة الخالية من مادة الجلوتين وبعض المأكولات النباتية.

ويقدم خدمة انتظار السيارات بالقرب من المطعم، وتتوفر به خدمة الواي فاي المجاني، كما يقدم الأطعمة في ساعات متأخرة من الليل، ويقوم بعمل العديد من الكوكتيلات الطبيعية المُبهرة المذاق.