السياحة في هانوفر : دليل افضل اماكن سياحية في هانوفر المانيا

تتميز السياحة في هانوفر بوجود العديدُ من الأبنية الأثريّة العريقة، والتي ما زالت شاهدة على عظمة الحقب التي توالت عليها. مثل دار الأوبرا، والتي ما زالت مقصدا أولاً لكلّ زوار المدينة. وكنيسة السوق، والتي تُعرف باسم ماركت كيرشيه، وكنيسة ايجيديا، وكنيسة الصليب.و قصرُ لاينه الشهير، بالإضافة لحدائق هيرينهاوزن الغناء، وبحيرة ماش ذات الطبيعة الساحرة، ومبتى بيت العمدة الذي يتوسّط جداول مائيّة.و مركز مدينة آرنست اوجست، وهو مركز تجمّع للعديد من المحال التجاريّة والخدمات والشركات الكبرى، وهو بمثابة سوقٍ كبير للأعمال،

ويستطيع الزائر التمتع بالتسوق في وسط المدينة وشراء أفخم الماركات العالمية من محلات الألبسة والإكسسوارات، كما ويمكنه التنزه والجلوس على المقاهي وتناول الوجبات اللذيذة في المطاعم المنتشرة.

هانوفر هي عاصمة ولاية ساكسونيا السفلى إحدى ولايات ألمانيا وإحدى أكبر مدن البلاد. . تقع في شمال ألمانيا على نهر لاينه. تعد مركزا اقتصاديا هاما، كما أن بها مبنى برلمان الولاية وجامعة ومعاهد عليا للطب، الطب البيطري، الموسيقى والمسرح.

اشتهرت عالميا من خلال المعارض الكبيرة المنظمة فيها، لدرجة أن أصبحت تعرف داخل ألمانيا “بمدينة المعارض”. أشهر المعارض المقامة بها : معرض سيبيت (CEBIT) الذي يقام سنويا ويعد أكبر معرض في مجال الحاسوب والاتصالات بالعالم ومعرض هانوفر الصناعي (Hannover Messe Industrie). تكثر المساحات الخضراء بالمدينة. بها مطار دولي وميناء نهري ومحطة قطارات رئيسية.

ويعود تاريخ تأسيس مدينة هانوفر إلى بداية القرون الوسطى، حيث كانت في الأول عبارة عن قرية صغيرة على موقع مرتفع مما جعلها بعيدة عن خطورة فيضانات نهر اللاين لهذا سميت أيضا بهونوفير على ضفة النهر العليا، وفي هذه النقطة بالذات تتواجد أحد أهم المعابر النهرية بالمنطقة حيث تلتقي أحد أهم الطرق القديمة التي تربط المنطقة بالعالم الخارجي.

عرفت المدينة في أواخر القرون الوسطى تطورا ملحوظا حيث تحولت من قرية صغيرة إلى منطقة تجارية صغيرة أهّلها لتحصل على حقوق المدينة ، شُيدت مدينة هانوفر العصرية على أنقاض المباني التي دمرتها الحرب العالمية الثانية، وهاهي اليوم تعد من بين المدن الكبرى وسط منطقة مخضرّة، هذا زيادة على أنها عاصمة للولاية بكل ما تتوفر عليه من مؤسسات ثقافية مهمة وفرص ممتازة للتسوق وأحداث وطنية مهمة. دمرت 85% من مجمل أبنية هانوفر. لذا تكثر الأبنية الحديثة وتكاد تخلو المدينة من البنايات التاريخية.

أهم المواقع السياحية والأثرية في مدينة هانوفر

حديقة حيوان هانوفر

تم إنشاؤها في عام 1862 ميلادي وتبلغ مساحتها الكبيرة (22) هكتار، وتعد خامس أقدم حديقة حيوان بألمانيا ومن أهم الأماكن التي تجذب السكان إليها للتمتع بالمشاهدة القريبة لما يقارب (3414) حيوان من أصل (237) نوعاً غريبة ومختلفة والتصور معها، كما ويمكن القيام بالتنزه وركوب القوارب للتجول خلال الجداول المنتشرة بها.،و تقع حديقة حيوان هانوفر في وسط مدينة هانوفر ، ألمانيا.

وهناك خمسة أقسام متميزة للاستكشاف ، ولكل منها مجموعة خاصة بهم من مناطق الجذب الحيوانية / البرية في ألاسكا خليج يوكون ، الغوريلا الجبلية ، زامبيزي ، مزرعة ماير وقصر الغابة . إذا كنت تريد أن ترى الحيوانات التي تعيش في شمال ألمانيا ، والتي تعيش بمفهوم المزرعة . هذه الحديقة المدهشة تستحق المشاهدة ويمكن ان تجلب معك الأطفال للإستمتاع ، ساعات الفتح: يوميا – 9:00 حتي 19:00

كنيسة القديس ماركوس

كنيسة القديس ماركوس هو مركز للمجتمع كملاذ ديني ، مع الأصوا للموسيقى الهادئة التي تفوح من هذه الكنيسة القديمة الفخمة . بالإضافة إلى جوقة المشهود الذين يؤدون صلاة قداس الأحد ، كنيسة القديس ماركوس هانوفر بمثابة قاعة للحفلات الموسيقية خلال باقي الأسبوع . وتمتاز الكنيسة بالصوتيات الممتازة للموسيقى والغناء.

بحيرة ماش سي

هي بحيرة غير طبيعية وتبلغ مساحتها (78) هكتار، وهي من أكبر البقع المائية في هانوفر، والتي بُنيت على امتداد سهول فيضية بأعماق نهر (اللاين)، وتقدم بحيرة (ماش سي) العديد من الرياضات المائية المتنوعة والشعبية التي جعلتها من الأماكن المفضلة لدى الزوار والسائحين القادمين لمدينة هانوفر.
وهي أحد أجمل أماكن السياحة في هانوفر ، أنهي تأسيسها عام 1936 وتمتد لحوالي اثنين كيلومتر ونصف.

كما يصل اتساعها إلى خمسمائة وثلاثين متر، وتعد من أكبر وأكثر الوجهات الترفيهية والرياضية ازدحاما في المنطقة. كما تحظى باهتمام كبير لدى البحارة، وركاب القوارب، والسباحين.
تعتبر أيضا وجهة رائعة للقيام بنزهة خلوية، ويقع ملعب ساكسونيا السفلي على الجانب الغربي لها

منطقة البلدة القديمة

تمتلك هانوفر معالم من القرون الوسطى للبلدة القديمة . للأسف ، تم تجريف أكثر من 80 في المئة من المباني الأصلية خلال الحرب العالمية الثانية ، ولكن هناك عدد قليل من جيوب ألمانيا القديمة التي لا تزال قائمة وتساعد على اعطاء هانوفر الاتصال بماضيها .

وهناك العديد من الشوارع التي لا تزال ضيقة والمرصوفة بالحجارة ، والهندسة المعمارية فهي مزيج من المنازل الكلاسيكية الخشبية لنصف المباني الحكومية الفخمة والمحلات التجارية التي شيدت حديثا ، والتي تحاول ان تحاكي الواجهات القديمة . وكل سائح يقضي بعض الوقت هنا بين المعالم التاريخية الرئيسية .

هانوفر الكونغرس

هناك العديد من الأحداث في المدينة الكبيرة التي تحدث داخل هانوفر الكونغرس ، مما يجعل هذا المركب المترامي الاطراف يستحق الزيارة . قاعة المدينة (قاعة Stadthalle) ، المتميز بالكلاسيكية في القبة ، والتي تستضيف كل شيء من احتفالات المدينة إلى الحفلات الموسيقية .

كما تشتهر بالعديد من المباني الأخرى ، كما انها مدعومة من قبل الحديقة الجذابة التي تسمى بإسم منتزه Stadtpark ، وهي مليئة بالحدائق والأجنحة والبرك والأعمال الفنية . تأكد من تحقق ما خططت له من الأحداث الثقافية التي يمكن زيارتها .

متحف سبرينغل

يضم متحف Sprengel في هانوفر واحدة من أهم مجموعات الفن الحديث في ألمانيا.و يقع في مبنى صممه بيتر و Ursula Trint و Dieter Quast ، بجوار Maschsee.، ويضم أعمال فنية خاصة، وأخرى تمتني للولاية. يوجد عدد من الأعمال الخاصة بكلا من ماكس إرنست، وبيكاسو، وبول كلي.

يحوي كذلك مجموعة خاصة تبرعت بها الفنانة نيكي دي سان فال، بالإضافة إلى تمثال معدني رائع للفنان ألكسندر كالدر.

حدائق هيرنهاوزن

وتتكون الحدائق من الحديقة الكبرى ، وحديقة الجبل ، وحديقة “جيورجن جارتن ” و “ولفين-جارتن” .
وتعتبر الحديقة الكبري الواقعة في حي “هرنهاوزن” من أهم الحدائق المزينة على نمط فن الباروك في أوروبا ، و تمثل قلب حدائق هرنهويزر التاريخية. واما الحديقة المقابلة لها ويفصلهما شارع يجري فيه المترو فهي ما تسمى حديقة الجبل “برغ-جارتن” ،

وقد تطورت هذه من حقول لزراعة الخضروات ولتطعيم النباتات إلى “حديقة للنباتات” . تحوي حديقة النباتات أيضا ثلاثة أجنحة مغطاة بالزجاج تنمو في كل جناح منها نباتات أوروبية ، وجناح لأزهار ، وجناح للأشجار الصحراوية .ويمكن زيارة الحديقة الكبرى وحديقة النباتات ، ويزورها مئات الآلاف من السياح والزائرين سنويا.

ساحة التسوق وكنيسة السوق

تقع ساحة التسوق في قلب المدينة القديمة حيث؛ يمكنك إيجاد عدد من الأبنية التاريخية القديمة أهمها، قاعة المدينة والتي تحوي عدد من المتاجر الصغيرة، والمعارض. و هناك أيضا كنيسة السوق، واحدة من أبرز الأماكن السياحية في هانوفر تعود للقرن الرابع عشر، وتتميز ببرجها الذي يصل طوله إلى سبعة وتسعين متر.

قاعة المدينة الجديدة

قاعة المدينة الجديدة أو قاعة المدينة الجديدة في هانوفر ، ألمانيا ، هي قاعة مدينة تم افتتاحها في 20 يوليو 1913 ، بعد أن كانت قيد الإنشاء لمدة 12 عامًا. إنه مبنى رائع يشبه القلعة في عصر فيلهلم الثاني بأسلوب انتقائي على الحافة الجنوبية للمدينة الداخلية.و تم بناء المبنى في 10 هكتار. و تعتبر واحد من أهم معالم السياحة في هانوفر حيث؛ يعد من أبرز أبنية المدينة نظرا لتأسيسه على سير من خشب الزان.

كما تتزين ببرج على هيئة قبة يصل ارتفاعه إلى مائة متر. يضم داخل القاعة مجموعة من نماذج المدينة، وتحظى غرفة هودلر باهتمام كبير حيث؛ تضم لوحة ضخمة تدعى قسم الولاء العائدة لعام 1913.

أوبرا هانوفر

يقع مبنى الأوبرا أحد أهم أماكن السياحة في هانوفر على امتداد جورجستراس، وتتميز بتصميمها النيوكلاسيكي المذهل. أسست عام 1852 ويشغلها الآن شركة ستاتسوبر المحترفة للأوبرا. يوفر المكان عروض الأوبرا لمعجبيها خلال موسم العروض، والذي يمتد من سبتمبر حتى يونيو.

متحف ولاية ساكسونيا السفلى

متحف ولاية ساكسونيا السفلى هو متحف في مدينة هانوفر, ويضم المتحف معرض الدولة والذي يضم لوحات ومنحوتات منذ العصور الوسطى وحتى القرن العشرين.، يقع المتحف في 5 ويلي براندت أللي مقابل مبنى البلدية الجديد بمدينة هانوفر في ألمانيا. ،و يضم متحف الولاية معرض الدولة والذي يضم معروضات ترجع للفترة بين القرن الحادي عشر والقرن العشرون,

وتضم المجموعة أعمال ألمانية وإيطالية من عصر النهضة والباروك الذي يعود إلى القرن السابع عشر ولوحات فلمنكية وهولندية ولوحات دنماركية من القرن التاسع عشر والقرن العشرين مثل قسطنطين هانسن, ومن أهم الأعمال في معرض اللوحات الألمانية و الفرنسية الإنطباعية أعمال ماكس ليبرمانو لوفيس كورينث وماكس سليفوجت, وقسم التاريخ الطبيعي يتميز بوجود نموذج بالحجم الطبيعي لديناصور وحظيرة مع أكثر من 2000 نوع وأسماك وبرمائيات وزواحف, ويضم القسم أيضاً حيوانات ونباتات ومعارض أنثروبولوجية وجغرافية وجيولوجية للتاريخ البدائي من مناطق ولاية ساكسونيا السفلى, وقسم علم الآثار به مجموعة ضخمة من الموجودات الفريدة حيث أكثر من مليون قطعة أثرية.

متحف فيلهلم بوش

يعتبر هذا المتحف أحد الوجهات التي لا يجب تفويتها عند السفر إلى هانوفر خاصة لمحبي الأدب والتاريخ حيث؛ يغطي جميع نواحي حياة الشاعر والمصمم الشهير فيلهلم بوش.أسس المتحف عام 1973 ويعرض أكبر مجموعة فنية له بالعالم، والتي تشمل الأعمال الفنية الساخرة، والأعمال الكاريكاتورية. تعتبر مجموعة نابليون الكاريكاتورية، والتي تضم سبعمائة قطعة من أبرز ما يعرض بالمتحف.

في هذا المنتزه يمكن التعرف على أشكال ومعلومات عن الحيوانات القديمة والتي يمكن رؤيتها بالحجم الطبيعي حيث يتم عمل نماذج منها بحجمها الحقيقي مثل الديناصورات والنمور والماموث وغيرها من الحيوانات، وبها ما يزيد عن 250 تمثال سواء لحيوانات أو للإنسان من العصور الأولى، كما يضم المنتزه حفريات وهياكل عظمية، فوجودك هناك يشعرك كأنك وسط حيوانات حقيقية وهي تعطي السياح الكثير من المعلومات عن الحيوانات المختلفة خاصة القديمة والمنقرضة، ويعد المنتزه من أشهر المعالم السياحية في هانوفر خصوصاً لعشاق الحيوانات.

متحف أغسطس كستنر

يعد متحف أغسطس كستنر من الأماكن السياحية في هانوفر المخصصة لمحبي التاريخ، وحقب العالم القديم حيث؛ يضم مجموعة متنوعة من التحف، كالمجموعة المصرية الهامة، وعدد من القطع الفنية المزخرفة.

أسس المتحف عام 1889 ويضم مجموعة من الآثار المحلية تشمل؛ العملات المعدنية، والتحف، والمصنوعات اليدوية القديمة.

إيلنريد

إحدى أفضل أماكن السياحة في هانوفر تقع في شرق المدينة، وعبارة عن غابة ضخمة تمتد لمساحة هائلة تصل إلى ألف وستمائة فدان. تعد أكبر غابة داخل نطاق مدينة في أوروبا، وتحوي العديد من ممرات المشاه. وبجانب ممرات ركوب الأحصنة، ومساحة للاسترخاء، وأكثر من منطقة خاصة باللعب. لذا تعد وجهة عائلية رائعة، خاصة للأطفال ومحبي الطبيعة.

حديقة الديناصورات

حديقة توجد فيها الكثير من أثار الديناصورات والحيوانات المنقرضة والرفات النادرة، وهناك نستطيع التعرف على الكثير من المعلومات عن الحيوانات والديناصورات وكيف كانت الحياة في العصر الحجري، وهناك أيضا نستطيع شراء الهدايا المختلفة، وتعد زيارة الحديقة متعة للكبار قبل الصغار.

بحيرة شتاينهود

بحيرة مساحتها كبيرة تبلغ 30 كيلو متر، وتضم أحراش كثيرة وهي هامة لمعظم الطيور فهي تراها مكان مناسب للتكاثر، وبها يمكن التنزه وركوب الدراجات، وهى بحيرة خلابة المنظر تضم الكثير من أنشطة الإستمتاع بالرياضة والألعاب المائية المختلفة.