السياحة في اربد : اجمل المناطق السياحية في مدينة اربد الاردنية

تتمتع الأردن بالعديد من المدن السياحية الرائعة، ومن أهمها مدينة اربد، فهي ثاني أكبر المدن الأردنية. وتعتبر السياحة في اربد من أهم وأبرز الوجهات السياحية الأردنية، وذلك لما تمتاز به من مواقع أثرية هامة، معالم تاريخية، متاحف تاريخية، وبعضًا من الآثار الرومانية وغيرها.

كما أنها تضم العديد من المنتزهات الترفيهية، والحدائق ذات المساحات الخضراء، والمقومات الطبيعية الاخرة كالجبال العالية، التي تُتيح لزائريها متعة تسلق الجبال. وكذلك يوجد بها العديد من مولات التسوق، والشوارع النابضة بالحياة، ومدن الملاهي المُثيرة للأطفال، والفنادق الراقية وغيرها الكثير. ويطلق على مدينة اربد الأردنية إسم عروس الشمال.

irbid tourist attractions

افضل اماكن السياحة في اربد

حدائق الملك عبدالله الثاني

King Abdullah II Gardens

حدائق الملك عبدالله الثاني، من المنتزهات الترفيهية والسياحية الأكثر شهرة في مدينة اربد. فهي مُزودة بكافة المرافق الخدمية والعناصر الترفيهية.
وتضم حدائق الملك عبدالله الثاني، العديد من المُسطحات الخضراء الواسعة، وممرات للمش والركض وركوب الدراجات الهوائية. بالإضافة إلى ملاعب متنوعة لمُمارسة جميع أنواع الرياضات المُختلفة. وكذلك يوجد بها مطاعم تُقدم أشهى المأكولات للزوار.

حديقة تونس

 garden in Irbid, Jordan

حديقة تونس من أشهر الحدائق الترفيهية الأردنية، تقع الحديقة في الحي الشرقي. وتُعتبر من اجمل مناطق السياحة في اربد الطبيعية.

تتمع حديقة تونس بجمالها الطبيعي، حيث يوجد بها مجموعة خلابة من الأشجار الخضراء والنباتات والزهور العطرة، فضلًا عن ممرات المشي الرائعة، التي تجذب هواة الرياضة وركوب الدراجات. كل هذا بالإضافة إلى منطقة مُخصصة لألعاب الأطفال الشيقة.

حديقة أعمار اربد

Eimar Irbid Park

تتميز حديقة أعمار في اربد، بأنها من أرقى المنتزهات الترفيهية بالمدينة. وتقع الحديقة في الحي الجنوبي من مدينة اربد. توفر حديقة أعمار اربد لزوارها جميع الخدمات الترفيهية، كأماكن للجلوس مع العائلة أو الأصدقاء، ممرات المشي، مسطحات خضراء جميلة.

بالإضافة إلى أن هذه الحديقة تتميز بمجموعة كبيرة ومتنوعة من الألعاب، التي تتناسب مع كافة الأعمار المختلفة للصغار والكبار. الحديقة بها مدخل خاص للكراسي المتحركة، مما جعلها الوجهة الرئيسية للتنزه في اربد.

منتزه الجليل اربد

Aljaleel Park

منتزه الجليل اربد من المنتزهات الترفيهية الهامة، التي يقصدها الزوار في المدينة مرارًا وتكرارًا. فهو يُعد الملاذ الرئيسي للعائلات، من الأماكن الترفيهية الأكثر شعبية بالمدينة.

يتمتع منتزه الجليل اربد بالعديد من المساحات الخضراء، فضلًا عن العديد من الألعاب المائية الشيقة، التي يُفضلها الكبار والصغار. وكذلك مسابح بمواصفات السلامة والأمان للأطفال،ومنزلقات رائعة يتمتع بها زوار المنتزه. فهو من امتع مزارات السياحة في اربد الاردن.

متحف الآثار والأنثروبولوجيا

irbid museum anthropology

يشتهر متحف التراث الأردني بالعديد من القطع الأثرية، التي تعود لمجموعة عصور تاريخية أردنية مختلفة. لذلك يثعتبر من المزارات السياحية الهامة في اربد.

عند زيارتك لمتحف الآثار والأنثروبولوجيا في اربد، يُمكنك مشاهدة ما به من قطع أثرية نادرة، كالتماثيل التي يعود تاريخها للعصر الحجري الحديث، والعصر البرونزي وغيرها الكثير، التي تُزيد من متعة التجول بالمتحف، خاصة لمحبي الآثار.

متحف التاريخ الطبيعي الأردني

Dar As Saraya Osmanli Museum

يمثل متحف التاريخ الطبيعي الأردني، أول متحف للعلوم في مدينة اربد. وهو يقع في جامعة اليرموك، ويقصده أعداد كبيرة من السائحين، للتعرف على ما يضمه من وثائق علمية هامة.

يضم متحف التاريخ الطبيعي الأردني في مدينة اربد، العديد من المعروضات الجيولوجية، النباتية، والحيوانية الرائعة. فضلًا عن المراجع العلمية والتثقيفية، التي ضافت له مكانة هامة، وحعلته مرجعًا رئيسيًا، لمن يهتم بدراسة البيئة والطبيعة على مستوى العالم. فهو متحف يعرض التاريخ الطبيعي للمنطقة، بإستخدام أحدث العروض التكنولوجية.

الحمامات الرومانية

Roman Ruins in Jordan

تُعد الحمامات الرومانية في مدينة اربد، من أشهر المزارات السياحية بالمدينة، حيث يزورها آلاف الزوار سنويًا. تقع الحمامات الرومانية في منطقة أم قيس التراثية، وكان يستخدمها الرومان بشكل يومي.

تتكون هذه الحمامات من مجموعة من الغرف، ولكل غرفة إستخدام خاص. فتجد الغرف التي يوجد بها المياة الباردة، وأخرى غرف لتغيير الملابس، وأخيرًا غرف بها الماء الساخن، الذي يُستخدم في المساج والتدليك. والحيوانات التي كان يستخدمها عليه القوم، نجد أنها مُزينة بالزخارف واللوحات الجدارية الرائعة، والعمارة الرومانية الفريدة.

المسرح الغربي

Umm Qais theater

المسرح الغربي من الأطلال الباقية من الحضارة الرومانية، في مدينة اربد الأردنية، حيث يعود بناءه إلى القرن الثاني الميلادي. وهو من أبرز مناطق السياحة في اربد.

يتمتع المسرح الغربي بتصاميم معمارية مميزة، حيث تُبرز النمط المعماري الروماني. وهو عبارة عن مسرح قديم مكشوف وكبير، فهو يتسع لحوالي 3000 فرد. ويضم المسرح مجموعة ضخمة من التماثيل للآلهة الرومانية، التي صُنعت من الرخام الأبيض.

متحف بيت السرايا

Dar As Saraya Osmanli Museum

متحف دار السرايا في مدينة اربد الأردنية، واحد من المناطق السياحية القديمة بالمدينة. فهو من أقدم المعالم التاريخية والأثرية في اربد.

وهو عبارة عن قصرًا قام ببناءه العثمانيون في عام 1886م، لراحة الحجاج خلال رحلتهم إلى الأراضي المُقدسة. ويتميز المتحف بهندسته المعمارية الرائعة، والأعمدة المبنية من أحجار البازلت، التي تدل على عظمة هذه الفترة التاريخية. ويضم المتحف أيضًا مجموعة مميزة من القطع الأثرية والتماثيل والتحف التراثية العريقة.

منطقة طبقة فحل

Tabqet Fahel

منطقة طبقة فحل من المراكز السياحية البارزة في مدينة اربد الاردنية، حيث أنها واحدة من المعالم التاريخية الرائعة بالمدينة، التي تعود إلى العصر البرونزي.

تضم هذه المنطقة العديد من المعالم الأثرية، التي لا زالت قائمة إلى الآن بكامل رونقها. فضلًا عن المراكز التجارية، التي تقوم ببيع الفخار بمختلف الأشكال والأحجام.

وادي الشلالة

Wadi Al Shallala

يتمتع وادي الشلال بالمناخ المعتدل، الذي أدى جذب السياحة في اربد وبشكل كبير جدًا. فهو أحد الوجهات السياحية المثالية في مدينة اربد الأردنية، ويبلغ طوله حوالي 19 كيلو مترًا.

يضم وادي الشلالة العديد من أماكن الزيارة الممتعة، مثل نفق اليرموك، خربة الزيرقون والعديد من المواقع القديمة، كالمقابر الرومانية والبيزنطية المنحوتة على الصخور، وبقايا لجسر روماني وغيرها العديد من المعالم الأخرى.

مركز مدينة اربد

Irbid City Center

يُعد مركز مدينة اربد من المعالم الحضارية الحديثة بالمدينة، فقد تم إفتتاحه في عام 2013م. وهو يُمثل أحدى الوجهات السياحية المثالية في المنطقة.

تبلغ مساحة مركز اربد حوالي 87 ألف متر مربع، فهو أكبر مركزًا حديثًا للتسوق في الأردن. ويتألف من سبعة طوابق، ويضم العديد من المحلات التجارية الراقية، ذات العلامات المحلية والعالمية. كل هذا فضلًا عن نوادي للأطفال، ومطاعم ومقاهي والكثير من الخدمات والمرافق الهامة.

متحف بيت عرار الثقافي

Arar's Cultural House

متحف بيت عرار الثقافي في منطقة اربد بالأردن، واحد من وجهات السياحة في اربد الثقافية الهامة، حيث يأتي إليه الزوار من داخل المدينة وخارجها، لا سيما هواة المُنتديات الشعرية والثقافية.

كان المتحف مقرًا لإقامة الشاعر الأردني “مصطفى وهبي”، ثم تم توسيعه إلى هذا المتحف الثقافي المميز، الذي يضم العديد من مُقتنيات هذا الشاعر، ومخطوطات من أشعاره الأصلية.