السياحة في بوردو : دليل افضل الاماكن السياحية في بوردو فرنسا

تعد مدينة بوردو – جنوب غرب فرنسا – من المدن الأشهر عالمياً، بين المدن الفرنسية، وبعد باريس مباشرة. هذه الشهرة التي تحملها إلى كافة أنحاء العالم، لم تأت من زراعة الدالية فقط التي تشتهر بها المدينة، بل هي آتية من تاريخ طويل تمتلكه المدينة. ويشكل لها مادة تفتخر بها طوال الوقت.

تقع المدينة على الساحل الجنوبي لنهر جيروندالكبير الذي كانت تختبئ السفن المسافرة فيه قبل عدة قرون اتقاءً لحالات النو الخطيرة التي تصيب المحيط الأطلسي في أيام الشتاء، ما حول المنطقة إلى ميناء مهم على الضفة الشرقية للأطلسي. وهي في السابق كانت منطقة ممتلئة بالمستنقعات التي لم يزل لغاية اليوم بعض منها بالقرب من المدينة.

وقد ساهمت هذه المستنقعات بعد استصلاح الأراضي بتحويلها إلى أكثر الأراضي خصوبة في فرنسا، خاصة في زراعة الكرمة، التي يعيش على جزء منها الاقتصاد الفرنسي. تمتلك بوردو كما غيرها من المدن الفرنسية، علماً خاصاً بها، يرمز فيما يرمز إلى تاريخها الملكي، إضافة إلى تاريخ وجود النبلاء فيها. وهي إضافة لذلك من المناطق التي تمتلك أكبر عدد من قصور النبلاء والملوك الذين تعاقبوا على حكم فرنسا. وتعد منطقة سانت إيميليون في إقليم جيروند من المناطق الغنية جداً في فرنسا لما تمثله زراعة الكرمة فيها من أهمية. وأيضا بما تحتوي عليه من قصور فارهة وكثيرة في الوقت عينه.

تاريخ بوردو

يعود تاريخ المدينة القريب إلى القرن الثالث قبل الميلاد، وكانت في ذلك العهد تعرف باسم Burdigala باللغة اللاتينية. وهي كلمة تعني المشردين بالعربية، حيث يقال إن المنطقة في ذلك الوقت، كانت تستقبل العديد من أفراد شعب الغال الذين هم المرجع العرقي للفرنسيين اليوم. حيث كان هؤلاء يأتون من مقاطعة بورجيه Bourges التي كانت تخضع لحكم قاسٍ لا يرحم في ذلك الوقت.

تعرضت بوردو في تاريخها للعديد من الغزوات عبر تاريخها. فدخلتها الجيوش الرومانية البابوية لتطهيرها من الكفر والإلحاد، إذ كانت تمارس فيها الكثير من البدع الدينية الغريبة عن الدين. وقد تحولت إلى المسيحية بالكامل في القرن السابع .

التسوق في بوردو

هذه المدينة الخلابة توفر فرصا لا تعد ولا تحصى لمشاهدة المعالم السياحية والتسوق، سوق الأحد يقدم عروض جذابة من المنتجات المحلية كالفواكه والخضروات الطازجة والمأكولات البحرية، كما أن المدينة توفر أيضا شوارع مخصصة للمحلات والمراكز التجارية الشهيرة إلى جانب المقاهي والمطاعم الكبيرة والصغيرة.

وفي النهاية لابد أن تعلم أنه منذ عام 2007، تم الاعتراف ببوردو كموقع للتراث العالمي لليونسكو، وإذا قمت بنزهة عبر المدينة بين مئات من المعالم التاريخية والطرز المعمارية، سوف ترى بسهولة لماذا حازت على هذا التصنيف.

الطبيعة في بوردو

المناظر الطبيعية الخلابة من مدرجات الكروم، والأنهار، والقرى الخلابة توفر أكثر من سبب كاف لهذه الزيارة، كما أن المدينة توفر الفرصة لزيارة البلدات القريبة والاستمتاع بالهواء الطلق في المحيط الذي يبعد مسافة قصيرة بالسيارة.

ما لا يفوت عند زيارة بوردو

عند زيارة بوردو، تكون المياه بمثابة الدليل السياحي. ينتشر تراث هذا الميناء التجاري الكبير القديم الذي يرجع إلى القرن الثامن عشر، على ضفاف نهر الغارون ، على طول الأرصفة المصنفة من قبل اليونسكو ، حول ” بلاس دي لا بورس” أو ساحة البورصة
و “مرآة المياه” الشهيرة.

السياحة في بوردو

تعد بوردو وجهة سياحية جذابة في منطقة جميلة من جنوب غرب دولة فرنسا، و يُطلق على بوردو اسم ميناء القمر بسبب موقعها الرومانسي على منحنى على شكل هلال من نهر غارون، و المدينة لديها تراث ثقافي غني يعود إلى العصور القديمة، و قد أعلنت اليونسكو بوردو موقعًا للتراث العالمي في عام 1998م.

افضل المعالم السياحية في بوردو

ساحة الكوميديا

ساحة الكوميديا موجودة في شارع سانت كاثرين التجاريّ، ويتفرع منها الكثير من الشوارع، والتي تمتلك محلات راقية وفخمة، وهناك ممرّ أساسيّ يدخل إلى الأحياء الداخليّة لمدينة بوردو، والمعروفة بضيق وأثريّة شوارعها، وتعتبر البيوت فيها من أكثر الأماكن جذباً للسياح، وهناك المطاعم الصغيرة التي تضفي جواً رومانسياً لروّادها، وخاصّة في فصل الصيف.

مبنى الأوبرا

مبنى الأوبرا بني مبنى الأوبرا حسب طلب ماريشال دي ريتشيليو، وهو حاكم غويين، وتمّ تصميمه من قبل المهندس المعماري فيكتور لويس، وتمّ الانتهاء من بنائه في شهر نيسان من عام 1780م، وهو ينتمي إلى الهندسة النيوكلاسيكيّة، وهناك بداخل المبنى الكثير من المتحف، ويقام به على مدار السنة العشرات من الحفلات الكلاسيكيّة والراقصة، ويعزف فيه كل شهر فرق موسيقية من أشهر الفرق في قارة أوروبا.

كنيسة Cathédrale Saint-André


تعتبر كاتدرائية سانت أندرو مكانًا ذو أهمية تاريخية في قلب مدينة بوردو يعود تاريخه إلى القرن الثاني عشر، و قد أعلنت هذه الكاتدرائية موقعًا للتراث العالمي لليونسكو، و الآن قبالة الكاتدرائية يوجد مبنى قاعة المدينة الرئيسية Hôtel de Ville، و هو قصر رائع بني في 1770م على الطراز الكلاسيكي الحديث و هو كنز معماري ذو واجهة معمرة رائعة.

مسرح Le Grand Théâtre

يعد مسرح Grand Théâtre هو محور حياة المدينة و الموقع القديم للمنتدى الروماني، و قد تم بناء هذا المسرح الضخم في عام 1780م، و هو واحد من أكثر المباني رمزية في المدينة، و قد صمم المبنى المهندس المعماري Victor Louis الذي صمم أيضًا القصر الملكي و المسرح الفرنسي في باريس.

بلاس دو لا بورس

الاماكن الجديرة بالزيارة في بوردو هو Place de la Bourse و الذي يجسد أناقة تصميم القرن الثامن عشر، و يوجد في وسط الساحة “نافورة النعم الثلاثة”، و يحيط بها مبنيين شهيرين: جناح قصر البورصة و متحف الفنون الوطنية، و تطل هذه الآثار الرملية الرائعة على ضفاف نهر غارون.

رحلات بحرية ورفاهية في بوردو

الاسترخاء على طول النهر أو وسط كروم العنب؟ لا حاجة للاختيار مع توفر العديد من الرحلات النهرية ، من بوردو ، بلاي أو بوياك. عند مصب نهر الجيروند ، نبحر بين الجزر، من جزيرة مارغو حيث تزدهر مزارع الكروم على حافة المياه إلى جزيرة باتيراس التي تطل منارتها على قصور ميدوك.

وللاسترخاء و أخذ جرعة من الطاقة و النشاط، لماذا لا نجرب علاج كروم العنب؟ علاج حصري في ينابيع كودالي، وهو منتجع صحي وسط مزارع الكروم الفريدة التي تجمع بين مزايا الينابيع الساخنة وفوائد الكروم والعنب. الصحة!

كنيسة Basilique Saint-Seurin

هذه الكاتدرائية الرائعة هي أحد مواقع اليونسكو للتراث العالمي لأنها كانت محطة على طريق الحج في العصور الوسطى، و تتميز الكاتدرائية بالطراز الرومانسكي النموذجي للكنائس على الطريق المؤدي إلى سانتياغو دي كومبوستيلا، و تعود هذه الكنيسة الاستثنائية إلى القرن الحادي عشر.

متحف Musée des Beaux-Arts

يقع متحف Beaux-Arts في حديقة Jardin de la Mairie العامة الجميلة، و يحتل جزءًا من Hôtel de Ville قاعة المدينة، و يقدم المتحف فكرة رائعة عن تاريخ الفن الأوروبي، مع مجموعة من الفنون تمتد من القرن الخامس عشر إلى القرن العشرين، و يتم تنظيم اللوحات في المتحف بطريقة موضوعية مجمعة حسب العصر و البلد، مثل عصر النهضة و اللوحات الهولندية من القرن السابع عشر و اللوحات الفرنسية من القرن 17 إلى القرن 18.

متحف Musée d’Aquitaine

يوضح متحف آكيتاين بوضوح تاريخ بوردو و منطقة أكيتان من عصور ما قبل التاريخ و حتى يومنا هذا، و يحتوي المتحف على قطع استثنائية من العصور القديمة بما في ذلك القطعة الاثرية المسماة Laussel Venus و هي قطعة اثرية من 25000 ق.م.، و كذلك يوجد عملات ذهبية غالية من القرن الثاني قبل الميلاد، و تمثال لهرقل يعود إلى القرن الثالث.

حوض آركاشون، متعة مناظره الطبيعية المحفوظة

بعد زيارة بوردو، يمكنك أيضًا التوجه جنوبًا نحو حوض آركاشون لتحسس مياه المحيط. تمثل هذه المناظر الطبيعية البرية بين الشواطئ الرملية وموانئ المحار الصغيرة التي تكونت بفعل المد و الجزر، ملعبا رائعا لعشاق شاطئ البحر والطبيعة. نملأ رئتينا بأكسجينها و نحن نقود دراجاتنا في الغابات المزروعة بأشجار الصنوبر ، أو عن طريق التسلق على الكثبان الرملية الشهيرة في بيلات: التي تمنحنا من ارتفاعها البالغ 109 مترا، إطلالة بانورامية استثنائية على مياه فيروزية للمحمية الطبيعية ” بان أرغوان” في حوض أركاشون.

ساحة البورصة

تعد من أفضل المعالم السياحية فى المدينة لإحتوائها على الكثير من المبانى الكلاسيكية الجميلة و التى يرجع تاريخها إلى القرن الثامن عشر و تتميز هذه المبانى بتصميمها على طول النهر , تم إنشاء الساحة فى الفترة من 1730-1755م على مهندسين من عائلة ” غابريل ” و ستستمتع برؤية النافورة الكبيرة فى وسطها فألتقط الصور التذكارية بجانبها كما تحيط بالساحة مبانى هامة كمتحف الجمارك و مبنى البورصة .

متحف الفنون الجميلة

يوجد المتحف فى حديقة قاعة المدينة و عليك بالذهاب إليه عزيزى السائح للإستمتاع برؤية مقتنياته المميزة , يتميز بوجوده فى جزء من فندق ” دى فيل ” , عند زيارتك إلى المتحف ستستمتع بإلقاء نظرة على الأعمال الأوروبية الجميلة و التى ترجع إلى الفترة من القرن الخامس عشر و حتى القرن العشرون ويحتوى المتحف على لوحات رائعة مقسمة على حسب الفترة الزمنية التى تم رسمها بها كاللوحات الهولندية و أيضا الفرنسية التى تعود إلى القرن السابع عشر و يضم المتحف مجموعة من أعمال الفنون المعاصرة .

ساحة إسبلاناد

تعد من أهم الساحات فى المدينة فعليك بزيارتها عزيزى السائح , توجد الساحة بوسط المدينة و تعتبر من أكبر الساحات فى أوروبا , تتميز بوجود نافورة ضخمة بها و تم إنشائها فى الفترة من عام 1818-1828م بهدف تكريم مجموعة من السياسيين الجمهوريين المعاصرين للثورة الفرنسية , دمرت النافورة الأصلية فى أحداث الحرب العالمية الثانية و تم إعادة إنشائها مرة أخرى كما يوجد بجانبها منتزه رائع يطل على مناظر طبيعية ساحرة خاصة الإطلالة البحرية , بالإضافة إلى الحديقة العامة و متحف التاريخ الطبيعة و الحدائق النباتية .

جسر بونت دى بيير

يعتبر هذا الجسر من أهم المعالم السياحية فى المدينة و هو جسر حجرى رائع تم إنشائه عام 1817 على يد المهندس المعمارى الشهير ” كلود ديكامب ” و تم الإنتهاء من بنائه عام 1821 , يتميز الجسر بإطلالته على نهر غارون كما يوجد بها 17 قوس تم تثبيتهم به لتحمل التيارات القوية .

السطح الخارجى للمسرح يتميز بوجود 12 عمودا كورنثيا و نؤكد لك أن ستقضى أمسية جميلة حيث عروض الباليه و الأوركسترا الوطنية